الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> السعودية >> ضيدان بن قضعان >> الهنوف

الهنوف

رقم القصيدة : 81982 نوع القصيدة : عامي ملف صوتي: لا يوجد


الهنوف اللي سرت من نجد وأمست فالحوية ضيقت صدر الرياض وسافر الطايف وجاها
وأنثنا غيم الحجاز لخد نجد النرجسية يوم جاته من زعلها كنها تقصر خطاها
زعلوها ورحلت وأخلت قصور الفاخرية وألحقتني شرهة الزعلان وأخطاني رضاها
سافرت والله ما أخبر اللي يزعلها عليه وأستباحت يالله الخيرة سهر عيني وماها
ليتها يوم أستباحت دمعة العين الشقية ما أستباحت دم قلبي من خلاها في خلاها
سامح الله ظلمها واطعونها الخضر الندية والله يسامح خناجرها ويعفوا عن خطاها
عرضتني للهبايب والضمى والمهمهية واتركتني للزعل والشوق والكبر وغلاها
والغلا ما هو في يديها ولا هو في يديا الغلا شيٍ من الله وأشهد إن الله عطاها
من غلالها لو توردني على حوض المنية كنها تسقيني الشهد المصفى من شفاها
من حلالها ما توصفها الحروف الأبجدية كيف توصف وردة يبري من العلة شذاها
الورود تغار منها مزهرية مزهرية وإن تباهت عذرها معها ويحق لها تباهى
ما يشباهها شبيه ولا يحاليها حلية جل ربٍ يوم صورها فرقها عن سواها
لأقبلت هيجنت وإن أقفت جذبت السامرية وعذابي إن عطتني وجهها ولا قفاها
إن بدالي وجهها يسعد صباح اليوسفية وإن غشتني نفحةٍ من ليلها يسعد مساها
درةٍ بالموت محروسة وبالبحر محمية البحر من دونها والموت الأحمر من وراها
دونها ما أغليت واسمحلي ولا شداد المطية مرخصٍ بالقاع عمري والثريا في سماها
لا يمي يبلى بحب الحضر في عيون بدوية في ظروفٍ ما يقارن مستواه بستواها
الله أقوى يا فقير القلب أبو نفسٍ غنية مالك إلا الصبر والجنة لقاها من لقاها
والهوى ألي يطرح الرجال في يدين أجنبية علةٍ في الجوف لا تبرى ولا يلقى دواها
والهنوف الي ترد الثار تاخذها الحمية شفتها بالعين في قلبي وهي تاخذ قضاها
وشفتها تشتاق تطعني بلا ذنب وخطية مثل ما تشتاق لأعماقي وأنا أشتاق لدفاها
كل ما عرقت بميسمها تحريت الخوية وألحقت من ميسم لميسم كذا علا عماها
عاقبتني كل يومٍ تلحق الكية بكية واتعبتي و ادركتني والحقت نفسي مداها
وإن تمادت جهزوا قبري وأنا بكتب وصية بكتب الله لا يعاقبها ويرضالي علاها
العمار تلفها الأيام والدنيا مدية والسنين تلفني والنار تحرق من وطاها
علموها تلحق الباقي ما دام الشمس حية واتغانم ما بقي مني وما تطلب فداها
لا تمادى في جفاها والرياح الموسمية ما تقدر وقفة الأشجار وتثمن عطاها
وعلموها ما بقالي غير أدن الهاشمية كان ترضاها علي ولا تهون من جفاها
وأنصحوها لا تحمل نفسها نفسٍ برية وذكروها بالقبر لعلها ولا عساها
وعلموها علموها لا تطول في الحوية ديرةٍ ما هي بديرتها لو أعجبها هواها



.

القصيدة السابقة (انا من اللي مجدهم ) | القصيدة التالية (حنا آل عرجا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حنا بدو
  • الشرفه
  • موجز النشره
  • يمر القلب
  • ياشيخ
  • الجادل
  • عقب العفو
  • ياهل الذيدان
  • انعست عين الغلا
  • المصرعيه
  • موقع أدب (adab.com)


    اقترح تعديلا على القصيدة
    اضف القصيدة إلى مفضلتك
    أرسل القصيدة إلى صديق
    نسخة مهيئة للطباعة

    بحث عن قصيدة أو شاعر في موسوعة الشعر العامي
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    شعراء بلدك؟ | أخبر صديقك | راسلنا

    فهد عافت بدر بن عبدالمحسن الحميدي الثقفي أحمد فؤاد نجم محمد بن راشد آل مكتوم  صلاح جاهين نايف صقر عمر الفرا جوزيف حرب معز بخيت ضيدان بن قضعان سعد الحريص محمد الأحمد السديري محمد ابن فطيس


    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com
    برمجة قهوة نت