الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> الكويت >> مرشد البذال >> قال الذي زين المعاني قطفها

قال الذي زين المعاني قطفها

رقم القصيدة : 82939 نوع القصيدة : عامي ملف صوتي: لا يوجد


قال الذي زين المعاني قطفها أمثال مبداهن عن الشك مفرود
أمثال عنهن قاصر العرف يفها من حيث درب العرف طلعات وصعود
لو كل من قال المثايل عسفها ما صار نقص بالمعاني ولا زود
والبندق العوجا تجنب هدفها الى صار منظرها عن القطر مصدود
وغاية جميع الخلق محد عرفها رضا جميع الخلق ما هو بموجود
لا شك تدي كل نفس نصفها ترى كلام العدل يظهر له شهود
من رابع العاقل لنفسه صرفها عن تيهة يشقى بها ما بها فود
اسمح عن الليل تيهته ما عرفها يمكن يرد اليالقى الدرب مسدود
لومي على اللي تيهته قبل شفها ومن العيا كنه عن الرشد مطرود
نفسه على شين المماشي حذفها اصبح ذميم لوه من نسل محمود
لا يفتخر بافعال ناس وصفها لها الفخر كانه وقف ماقف العود
ما كل اجاويد تبعها خلفها لا بد ما يخلف حمد سيرة حمود
كم واحد يمت جدوده نفسها على الشمال ورد مع دربه ورود
ضرب دروب ما نشد عن كلفها وكدر سماه وصار بالجهل مزيود
نفسه خطا غيره لعب في شرفها اصبح بخيت لابس ثوب مقرود
كم واحد ربعه يعدل عجفها من نشوته صاروا مشاكيل وفهود
عنهم مهمات الافاعي كتفها ماحد يجيهم بطش والحق مريود
لومي على راع مماش حرفها عن درب ابوه ودرب جده هل الجود
اقول له دنيا بلا مدح عفها ترى تلاي الجسم للقاع والدود
انتم بثر ناس تقدم سلفها مرحانها تسفي خلايا من الرود
هذي مبانيها وهذي غرفها بقى العمار وباني القصر مفقود
وغيره بيوت للفداوى رففها مثل الجبال السمر وألوانها سود
محلي حلاها عقب سيرة صلفها في خايع نبته لها ارقاب عاصود
كم فيضة زين المباني كنفها بيوتها للخيل عن مرتع الذود
قب مطاليب المقفي نحفها ياما نضح منها العرق نضحة الجود
لا من كساب الزعيمة خطفها صاح الصياح وجاوبه حس بارود
كل ركبها ما نشد عن كلفها جنك على الداعي مع الحزم جلعود
كم ابلج عنه الجبانة كشفها خلي بجيش القوم حاوي ومردود
وكم ابلج نفسه حياها قصفها اصبح فؤاد امه من الحزن ملهود
هذي سلوم اللي تقافت صففها يوم الهوا عدل لركابها القود
واليوم ترحم حالها من ضعفها ما كنهم شيفوا بمرباع وعدود
مضما البكار اللي تنفض شعفها لو تاصله عينت به ربق وهنود
قلي علام الوقت هذا صدفها واقول لكل هذا اخر الوقت مشهود
محد تصاريف الزمان اكتشفها تغيرت سلم على الخلق مقدود
دنياك بالقفلات يضرب صلفها لمحة بصر ما له سنا برق ورعود
غدارة لو اضحكتك بطرفها تراك عقب الضحك ببكاك ما عود
ان اقبلت قامت تمشط زلفها هنوف عرس طيبها المسك والعود
وان ادبرت شفت الكدر من حرفها تمسي تسيد وتصبح الصبح مسيود



.

القصيدة السابقة (سرى ليلي سرى ليلي) | القصيدة التالية (الله من قلب بدت فيه الأنواع)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ربعة الطيب تنسيك الحقير
  • قل لبو نواف ما فيها عذار
  • يالله يارب الضعوف المساكين
  • الله من قلب بدت فيه الأنواع
  • يوم الزمان بطربته موجهلي
  • وقت المشاره صار من شاعر صار
  • قال الذي له باشرف الجيل مقدار
  • يا لقلب مالك في كثير الدّوادي
  • من طاب لك بالمد قدم له الصاع
  • ألا يا عشيري وين أنا وأنت
  • موقع أدب (adab.com)


    اقترح تعديلا على القصيدة
    اضف القصيدة إلى مفضلتك
    أرسل القصيدة إلى صديق
    نسخة مهيئة للطباعة

    بحث عن قصيدة أو شاعر في موسوعة الشعر العامي
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    شعراء بلدك؟ | أخبر صديقك | راسلنا

    فهد عافت بدر بن عبدالمحسن الحميدي الثقفي أحمد فؤاد نجم محمد بن راشد آل مكتوم  صلاح جاهين نايف صقر عمر الفرا جوزيف حرب معز بخيت ضيدان بن قضعان سعد الحريص محمد الأحمد السديري محمد ابن فطيس


    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com
    برمجة قهوة نت