الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> فهد عافت >> المرجوج

المرجوج

رقم القصيدة : 83074 نوع القصيدة : عامي ملف صوتي: لا يوجد


في ذكرى من لا يحتفل بذكراه

" جرّة أولى " :

" ياما رميت الكيس "

عن ظهري المحني

من خوف يلمحني

قبل آصلك إنسان

" يا صخيف الذرعان "

" جرّة ثانية " :

مغروس انا في القاع

مالبّس ال لا ، "إيه

" يقطعك يابياع

دمه وشاريه "

" حالة " :

مهدور دمي

يابنت عمي

بس الفحم مو مكحلة

ولا الليالي الممحلة :

ربيع

اقولها على شفا حفرة

من النفط

واضيع

{ عزيزتي وداد

البارحة كنت اغسل العشب انسرق وجهي ، نبت , و

الخضار : غبار له منقار نار، وله جناح : جدار وعيون ٍ جراد

البارحة هاجر مشت أشواطها المليون في روحي بأقدام ٍمن التاريخ

والاطفال والفوضى نبت زمزم من البترول يشربنا سواد

البارحة جيت اسرق السمع ل صهيل الخيل من باكر يجي ،

قلت التجي ،

غمضت داستني الجياد }

جرة ثالثة :

أيامنا علبة

احلامنا أعواد

معقودة مفقودة

" بوقت ٍ ركض كلبه "

ينهش لحمنا زاد

" ونامت به فهوده "

جرة رابعة :

السالفة

قد قلتها في شفة ٍ متراجفة

" سم السبب ياعارفه "

" سم السبب ياعارفه "

" حالة " :

لجل السنين المقبلة

لجل الوجيه الكالحة تصبح جواب الاسئلة

كل الذي نحتاج له : -

كبريت

سجادة صلاة وتمر

لجل انفجار السنبلة :-

خبز وثياب صغار

لجل الزلزلة

كل الذي نحتاج له : -

كبريت

سجادة صلاة وتمر

لجل اختصارالمرحلة

لجل الفحم من غير خوف ، نقول

ماهو مكحلة

كل الذي نحتاج له : -

كبريت : سجادة صلاة

وتمر

جاني ملاك الريح

والقيد في يدينه

لكن يدي عفت

اعطيته المفتاح

اطلق جناحينه

ريح ٍ بها لفت

ومن عهد ذاك اليوم

بيني وبين الريح

صداقة ٍ : -

لا جيت آبطيح

خفت

جرة خامسة :

وحيد

وحيد

وحيد

ازرع سنابل وانتظر ، تنبت رماح

وحيد

وحيد

وحيد

اكتب على نجم ٍ بعيد :

" احد ٍ يحاول ستر "

مابه من جراح

" واحد ٍ يحاول بالردى "

ستر القصيد

جرة سادسة :

" متىيجي في الارض بعض التدابير

حتى يجي للصابرين انفراجي "

طفل وفَراش ودمعتين وعصافير

أموت ، واترك في حديهم سراجي

" ثلاث ورقات وجدت فيما بعد " :

" 1 "

السفينة :

ناقة البحر الحزينة

والمواني : غلاف

والفانوس : قاموس القصيدة ،

والقصيدة : شاعر ٍ مطفي

ويكفي

دثريني

- أول الكذب الحقيقة -

لهجتي بوابة الثلج ،

وعناويني : غبار

مانام احد بفراشي البارح ، ولا لي

صاحب ٍ في الغار

" 2 "

في الظلما

من يشرب البرق

ويعرف الفرق بين النار والما

إما نبي ، أو شاعر ٍ صعلوك

أو أسمى

" 3 "

عزيزتي وداد

الوكاد :

إن الغيوم بتنقشع

وان الشموس اللي زرعنا في رماد

الجرح ، في وقت اللقا المسروق ،

في تلويحة التوديع ، في الممنوع

من كتب ٍ قريناها ، وفي موت

الصغار من العطش

لازم تشع

يمكن على هيئة قصيد

أونار

أو ضحكة صغار

ويمكن على شكل ٍ جديد :

طفل بيده حديدة ٍ يذبح بها

رجل ٍ جشع

بس الوكاد

ان الغيوم بتنقشع

وان الربيع

مقبل على الجميع ،

مقبل على الجميع

استبشري



القصيدة السابقة (الكتابة) | القصيدة التالية (الفجر )



واقرأ لنفس الشاعر
  • الفحم
  • كيمياء الغي
  • الأماني
  • ما يعتذر كود غلطان
  • الدليل
  • عناقيد المحبة والولاء
  • أبطيت !
  • حضن الورق
  • فتنة الحفل
  • رحلة الغفران
  • موقع أدب (adab.com)


    اقترح تعديلا على القصيدة
    اضف القصيدة إلى مفضلتك
    أرسل القصيدة إلى صديق
    نسخة مهيئة للطباعة

    بحث عن قصيدة أو شاعر في موسوعة الشعر العامي
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    شعراء بلدك؟ | أخبر صديقك | راسلنا

    فهد عافت بدر بن عبدالمحسن الحميدي الثقفي أحمد فؤاد نجم محمد بن راشد آل مكتوم  صلاح جاهين نايف صقر عمر الفرا جوزيف حرب معز بخيت ضيدان بن قضعان سعد الحريص محمد الأحمد السديري محمد ابن فطيس


    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com
    برمجة قهوة نت