الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> ناصر ثابت >> إنني أرفضكم

إنني أرفضكم

رقم القصيدة : 80479 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كلُّ طفلٍ نشلوهُ

ميِّتاً

من بين أمواجِ الدمارِ

كان يبكي.. بدموعٍ من شَرارِ

كان يصرخْ

بفمٍ حلوٍ مضمخْ

بدماء الجُلَّنارِ

كان يصرخْ

في وجوهِ النائمين:

"أنتمُ أشرعةُ الكفرِ

وبترولُ صواريخِ المغيرينَ

وتجارُ الحصارِ

أنتمُ أهل الفتاوي البائِسَةْ

اقفزوا مثلَ البغايا

مثلَ فئرانِ "المجاري"

من شِعارٍ لشِعارِ

أتركوني

أدفعُ العدوانَ وحدي

وأصدُّ الموتَ وحدي

وأخبي في سَحابِ الصيفِ.. داري.

إنني أرفضكمْ

يا جوقةَ الذلِّ

وصوتَ الإنكسارِ

فأنا أصنعُ – لا أنتم – قراري

وأنا أصنعُ عشقي و انتصاري

* * *

إرحموني

من كلامٍ ليسَ يجدي

أتركوني

لابتساماتي ومجدي

لشموخي.. وفَخاري

أتركوني

أملأُ الكونَ صموداً

في البراري والبحارِ

فبه أوقد ناراً للتحدي

وبه أكتبُ سِفراً

رائعاً

تقرؤه الأجيالُ بعدي"

* * *

كلُّ طفلٍ

زينتْ أشلاؤه الأنقاضَ

صلّى

وتسلّى

بدُمى من أغنياتٍ... وانتصرْ

وتجلّى

في سمَاءٍ

من نبيذٍ... وصُوَرْ

*

كاليفورنيا - 15 آب 2006


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (في لحظةِ عشقٍ فرعونية)


واقرأ لنفس الشاعر
  • بكائية أمام قبر الناصر صلاح الدين
  • دموع الكلمات
  • في قلبي حقولٌ من الحزن
  • قالت ليَ الدنيا
  • ركضتْ نحوي
  • عصفورٌ يهربُ نحو الشمس
  • حالات
  • وليأتِ الطوفان
  • تَمرُّد
  • في يوم ميلادكِ...




  • يتصفح الموقع حاليا 1123 زائراً

    بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com