الشعر الفصيح | الشعر العامي | الشعر العالمي | أدباء العرب | الديوان الصوتي | من نحن ؟ | ENGLISH

الأولى >> العصر العباسي >> الجاحظ >> من كتاب الحبيب والمحبوب والمشموم والمشروب

من كتاب الحبيب والمحبوب والمشموم والمشروب

رقم القصيدة : 83639 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد



والمحدثون قد أكثروا في هذا الفن. وإنما نقصد المختار في الكتاب كله - ولكل شيء صناعة؛ وصناعة العقل حسن الاختيار. والناس متفاوتو الأغراض فيه - ولكل غرض مذهب أبو حنيفة الغساني مؤدب أبي نواس أنشده ابن المنجم في البارع:

بأبي وجهك من محتلق ... حار ماء الحسن فيه فوقف
إن يكن أثر في عارضه ... بدد الشعر ففي البدر كلف
في ذم العذار
سعيد بن وهب، أنشده أبو عثمان الجاحظ في كتاب الحيوان:
هلا وأنت بماء وجهك تشتهي ... رؤد الشباب قليل شعر العارض
فالآن، حين بدت بخدك لحية ... ذهبت بملحك ملء كف القابض
مثل السلافة عاد خمر عصيرها ... بعد اللذاذة خل خمر حامض
آخر:
غابوا وآبوا وفي وجوههم ... كما يكون الكسوف في القمر
ماتوا فلم يقبروا فيحتسبوا ... ففيهم عبرة لمعتبر
كأنهم بعد بهجة درست ... ركب عليهم عمائم السفر
أبو هفان:
غيره الكون والفساد ... ولاح في وجهه السواد
كأنه دمنة امحت ... فكل آثارها رماد
ابن المعتز:
ألبسك الشعر على رغمي ... غلالة تغسل بالخطمي
قد كنت أدعوك: بيا سيدي ... فصرت أدعوك: بيا عمي
وله أيضا:
يا رب إن لم يكن في وصله طمع ... ولم يكن فرج من طول هجرته
فاشف السقام في لحظ مقلته ... واستر ملاحة خديه بلحيته
ابن المعذل:
سقيا لدهر مضى ما كان أطيبه ... إذ أنت متبع والشرط دينار
أيام وجهك مبيض عوارضه ... وللربيع على خديك أنوار
حانت منيته واسود عارضه ... كما تسود بعد الميت الدار
الصنوبري:
أخمد الحسن فيك بعد اتقاد ... واكتسى عارضاك ثوبي حداد
ما بدت شعرة بخدك إلا ... قلت في ناظري بدت أو فؤادي
أنت بدر جنى الكسوف عليه ... ظلمة ما أرى لها من نفاد
واسوداد العذار بعد ابيضاض ... كابيضاض العذار بعد اسوداد
ديك الجن:
لو نبت الشعر في وصال ... لعاد ذاك الوصال صدا
الخبزرزي:
بدا الشعر في وجهه فانتقم ... لعشاقه منه لما ظلم
وما سلط الله نبت اللحى ... على المرد ألا زوال النعم
توحشت العين في وجهه ... وحق لها وحشة في الظلم
ولم يعل في وجهه كالدخا ... ن إلا وأسفله كالحمم
إذا اسود فاضل قرطاسه ... فما ظنه بمجاري القلم
الباب الرابع
نعت الخيلان
محمد بن عبد الرحمن الكوفي:
خال كنقطة زاج ... على صفيحة عاج
العباس بن الأحنف وقد قرأتها في ديوان ديك الجن. والعباس أولى بها:
ومحجوبة في الخدر عن كل ناظر ... ولو برزت ما ضل بالليل من يسري
يقطع قلبي حسن خال بخدها ... إذا سفرت عنه تنغم بالسحر
لخال بذات الخال أحسن منظرا ... من النقطة السوداء في وضح البدر
وقال عبد الملك بن عبد الرحيم الحارثي:
كأن نقطة بمسك ... لائحة في بياض عاج
مسلم بن الوليد:
خرجن خروج الأنجم الزهر فالتقى ... عليهن منهن الملاحة والشكل
وخال كخال البدر في وجه مثله ... لقيت المنى فيه فحاجزنا البذل
ديك الجن:
في خده خال كأن ... أناملا صبغته عمدا
خنث كأن الله أل ... بسه قشور الدر جلدا
وترى على وجناته ... في أي حين جئت وردا
أبو هفان:
مليح الدل والحدقه ... بديع والذي خلقه
له صدغان من سبج ... على خديه كالحلقه
وخال فوق وجنته ... يقطع قلب من عشقه
ألاحظه فأدميه ... فأترك لحظه شفقه


القصيدة السابقة (من كتاب الأمل والمأمول) | القصيدة التالية ()



واقرأ لنفس الشاعر
  • رمن سالة إلى الزيات
  • من كتاب الأمل والمأمول
  • من كتاب التربيع والتدوير
  • رسالة إلى إبراهيم بن المدبر
  • موقع أدب (adab.com)


    اقترح تعديلا على القصيدة
    اضف القصيدة إلى مفضلتك
    أرسل القصيدة إلى صديق
    نسخة مهيئة للطباعة

    البحث في قسم الأدباء العرب عرض لجميع الأدباء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر النصوص | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | راسلنا

    طه حسين توفيق الحكيم الطيب صالح جورجي زيدان أمين الريحاني  إدوارد الخراط عباس العقاد عبدالرحمن منيف جبرا إبراهيم جبرا محمد عابد الجابري غسان كنفاني واسيني الأعرج مي زيادة عبدالله الغذامي


    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com
    برمجة قهوة نت