الشعر الفصيح | الشعر العامي | الشعر العالمي | أدباء العرب | الديوان الصوتي | من نحن ؟ | ENGLISH

نبذة حول الأديب: أمين الريحاني



اسمه : أمين فارس أنطون يوسف بن المطران باسيل الريحاني. ( - 1940)

مولدهُ ونشأتهُ :
ولدَ في 23 تشرين في بلدة الفريكة من قرى منطقة المتن الشمالي في جبل لبنان ، ولقّب بالريحاني لكثرة شجر الريحان المحيط بمنزلهِ . والدهُ تاجر حرير ميسور الحال، حاد الطباع، كريم الخلق، يجسم عقلية اللبناني المتوسط المحافظ على التقاليد. والدته، أنيسة ابنة جفال البجاني شيخ القرنة الحمراء، تصرف أوقاتها في العبادة والزهد.

تعليمهُ :
تلقّى في بلدتهِ " الفريكة " مبادئ اللغتين العربية والفرنسية ، ولمّا بلغ من العمر اثنتي عشرة سنة أرسلهُ والده مع عمّه إلى أمريكا ليتعلم مبادئ اللغة الانجليزية وكان ذلك في عام 1888م ، ما لبث أن برز ميله إلى المطالعة والقراءة ، ثم ترك المدرسة ليتسلم مهمة المحاسبة في متجر عمه في مدينة مانهاتن . انكبّ أمين وقتها على المطالعة ليل نهار فاطّلع على أعمال الشعراء والكتّاب أمثال شكسبير وهيجو وسبنسر وهاكسلي وكارليل وآخرين من المعاصرين والفدامى .
وفي عام 1897م التحق بمعهد الحقوق في جامعة نيويورك واستمر فيه سنة حيث مرض فأشار عليه الطبيب بالعودة إلى لبنان .

محطّات :
- عاد الريحاني إلى لبنان عام 1898م ، وهناك درس الإنكليزية في مدرسة أكليريكية، وتعلم اللغة العربية بالمقابل وبدأ في كتابة المقالات في جريدة (الإصلاح) التي اتخذها منبراً للهجوم على الدولة العثمانية.

- عام 1899 رجع الريحان
ي إلى أمريكا فاشتغل بالتجارة والأدب، وبدأ في إصدار الكتب وكان أولها (نبذة عن الثورة الفرنسية)، كما ترجم إلى الإنكليزية مختارات من شعر الشاعر أبي العلاء المعري.

- وفي سنة 1904 عاد الريحاني إلى لبنان مروراً بمصر، فزار الخديوي عباس حلمي، واتصل بأبرز الأدباء والزعماء السياسيين، وباحثهم في أحوال الشرق العربي الاجتماعية والسياسية والفكرية ووسائل النهوض بها، وفي لبنان تابع نشاطه الفكري والاجتماعي العاصف والمتعدد الأوجه، وأصبحت صومعته في قريته (الفريكة) ملتقى عشرات الأدباء من أمثال: محمد كرد علي وبيرو باولي والأخطل الصغير والشيخ مصطفى الغلاييني وغيرهم، كما كان ينتقل من مدينة إلى أخرى يلقي الخطب داعياً إلى الحرية ومهاجماً الإقطاع والخنوع والجهل.

- في سنة 1911 قفل أمين الريحاني راجعاً إلى نيويورك ليطبع كتابه (كتاب خالد)، ومنذ ذلك الحين أصبح يتنقل بين نيويورك وبلدته الفريكة. وأصبح مرموقاً في كل من أمريكا وإنكلترا وكندا، وكذلك في أوروبا والشرق الأدنى والبلاد العربية.

-وفي الحرب العالمية الأولى كان الريحاني أحد أعضاء (اللجنة السورية ـ اللبنانية) التي مارست نشاطاً سياسياً ضد السيطرة التركية. فقد اشترك الريحاني سنة 1918 في مؤتمر انعقد في واشنطن من أجل الحد من التسلح، وزار أوروبا عدة مرات حيث التقى في إحدى زياراته الفيلسوف (ولز) صاحب النظرية المستقبلية فجرى نقاش بينهما حول الشرق والغرب.

-انطلق عام 1922 في رحلته الشهيرة، فزار الحجاز وقابل شريف مكة الحسين بن علي، ثم زار (لحج) وقابل سلطانها عبد الكريم فضل ، و(الحواشب) وفيها قابل سلطانها علي بن مانع، وصنعاء حيث التقى إمامها يحيى، ونجداً حيث اجتمع إلى سلطانها عبد العزيز بن سعود، والكويت فزار فيها شيخها أحمد الجابر آل الصباح، والبحرين وفيها اجتمع إلى شيخها أحمد بن عيسى، وأخيراً بغداد حيث قابل الملك فيصل الأول... فكان نتاج هذه الرحلات عدداً كبيراً من كتب الرحلات والتاريخ بالعربية والإنجليزية.

- خلال سنوات تمتد منذ 1927 ـ 1939، حاضر الريحاني في الولايات المتحدة الأمريكية حول مخاطر الدور الصهيوني في الوطن العربي، وشن حرباً دفاعاً عن الحرية والتحرر والحقوق الإنسانية، وقد طلب إليه الحاج أمين الحسيني أن يشترك في الوفد الفلسطيني لمفاوضة الحكومة البريطانية فاعتذر، ولما عاد إلى لبنان تصدى للفرنسيين المستعمرين وراح يدعو لتحقيق الاستقلال فنفي إلى بغداد ولم يعد إلا بعد ضغط كبير من الجاليات العربية في المهاجر.

- في عام 1911 جرى اختيار أمين الريحاني عضواً مراسلاً للمجمع العربي بدمشق، وكان عضواً في جمعية الشعراء الأمريكيين وفي منتدى الصحافة النيويوركية ونادي المؤلفين الأمريكيين والجمعية الشرقية الأمريكية، كما اختاره معهد الدراسات العربية في المغرب الأسباني رئيس شرف له .

أوسمة :
- وسام المعارف الأول الإيراني.
- وسام المعارف الأول للمغرب الإسباني.
- وسام الاستحقاق اللبناني الأول المذهب.

ما قاله النقاد:
- صحيفة (الأوبزرفر) اللندنية قالت بأن أمين الريحاني هو أول من أعطى كتباً بالإنجليزية عن البلاد العربية والشرق الأدنى.

- وقال سلمان الشيخ داود في الريحاني: ان العاصفة التي أخذت تثور في أرجاء بلاد العرب سوف تكسر قيود التقاليد القديمة وتحطم سلاسل الاستعباد والاضطهاد وسنرى متى سكنت ان كلمات الريحاني من اكبر عوامل إثارتها وهاهو اليوم يطوف بلاد العرب ليحقق بنفسه قرب الساعة التي ينشدها وما الاحتفال العظيم الذي لاقاه إلا مظهراً من مظاهر انتشار ديمومته في هذه الأقطار .

- وقال روفائيل بطي: وعندي أن أولادنا سيفهمون الريحاني أكثر مما نفهمه نحن اليوم وقال أيضا وجدت في مجلس أمين الريحاني ما لم اعثر عليه في كتبه ومؤلفاته وفعلت في نظراته أعظم مما فعلته خواطره الفلسفية وهزني صوته أكثر مما هزتني قصيدته (فؤاد) ففي مجلسه اي الاتضاح واللطف وفي عينيه العاطفة المتقدة وفي صوته الحنان المجسم.

- وقال عطا أمين بك: سئل الفيلسوف الكبير (ارنست رنان) لماذا كتب الذي كتبه والذي أقامت عليه قيامة فئة غير قليلة من الناس فقال: طلباً للحقيقة وتلذذا بإحيائها وإذاعتها بين الخافقين واني لا اعتقد بان ناقل فاجعة هياسيا العذراء بتلك العبارات المملوءة حنانا وتألماً وخروجاً على الظلم والتعصب لم يقصد بثورته الأدبية الكبرى ضد النظم البالية والتقاليد الباطلة سوى الحقيقة المجردة البيضاء الناصعة التي بانتشارها يسود العقل وتنتصر الفضيلة ويصبح الحكم يومئذ للحق.

- أما حسن غصيبة فقال في الريحاني: قيل للدكتور شبلي شميل إن بلية الناس في هذا الشرق بك لعظيمة لأنك تخالفهم في مبادئهم ومعتقداتهم فأجاب: إن بليتي بالناس لأعظم لأنهم يخالفون أرائي وأفكاري إذ أنهم كثيرون وأنا الوحيد فمن حسن حظ الشرق والريحاني معاً أن هوة الخلاف بين أمم الشرق وبين المفكرين قد امتلأت فلا الريحاني بلية على الشرق ولا الشرق بلية على الريحاني ولهذا فان مبادئ الريحاني ستنمو بسرعة نمو بذور صادفت تربة خصبة ومناخاً موافقاً وسيكون الريحاني علم القرن العشرين تاريخ الأجيال العربية المقبلة.

من أهم مؤلّفاته :
- موجز الثورة الفرنسية
- ملوك العرب
- قلب العراق
-المغرب الأقصى
- قلب لبنان
- التطور والإصلاح
- القصة والرواية
- الكتابات الشعرية

وفاته :
توفي أمين الريحاني في بيروت يوم 13 أيلول 1940، إثر سقوطه عن دراجة اعتاد أن يركبها على طرقات الجبل حول بلدته الفريكة. ودفن في بلدته وقد أقيم له تمثالاً نصب في باحة ك
لية الآداب في الجامعة اللبنانية .


نصوص مختارة |


البحث في قسم الأدباء العرب عرض لجميع الأدباء | للمساعدة
احصاءات/ آخر النصوص | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

أخبر صديقك | راسلنا

طه حسين توفيق الحكيم الطيب صالح جورجي زيدان أمين الريحاني  إدوارد الخراط عباس العقاد عبدالرحمن منيف جبرا إبراهيم جبرا محمد عابد الجابري غسان كنفاني واسيني الأعرج مي زيادة عبدالله الغذامي


جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
Copyright ©2005, adab.com
برمجة قهوة نت