للاشتراك | وقع خطاهم | أسئلة متكررة | اتصل بنا

أطفال بغداد .. (فاروق جويدة)

أطفال بغداد الحزينة في الشوارع يصرخون
جيش التتار.. يدق أبواب المدينة كالوباء.. ويزحف الطاعون !
أحفاد هولاكو على جثث الصغار يزمجرون..
صراخ الناس يقتحم السكون !
أنهار دم فوق اجنحة الطيورالجارحات.. مخالب سوداء تنفذ في العيون
ما زال دجلة يذكر الأيام..
والماضي البعيد يطلّ من خلف القرون!

(فاروق جويدة)

التعليقات مغلقة.


جوال أدب برعاية موقع أدب