الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ورثتُ محمداً فورثتُ كلاًّ

ورثتُ محمداً فورثتُ كلاًّ

رقم القصيدة : 11134 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ورثتُ محمداً فورثتُ كلاًّ ولوغيراً ورثتُ ورثتُ جزءاً
حصلتُ على معارفَ مفردات ٍ ولم أر لي بعلمِ الله كفؤا
لذلك ما اتخذت كلام ربي ولا آياتِهِ إذْ جئنَ هُزؤاً
فاقبلتِ النفوسُ إليّ عددا وقد أنشأتُها للعينِ نشأ
لقد أخرجت من فلك وأرض من العلم الإلهي لهنَّ خبأ
ولولانا لكانَ الخلقُ عمياً وبُكماً دائماً عوداً وبدءا
بنا فتح الإله عيونَ قومٍ قربن ومن نأى منهنّ ينأى
وورثناهمُ بالعلم فضلاً فكانوا زينة ً خلقاً ومرأى
وكنّا في المصيفِ لهمْ نسيماً كما كنَّا لهمْ في البردِ دفأ
وضعنْا عن ظهورِ القومِ إصراً وما حملتْ ظهورُ القوم عبأ
لأنِّي رحمة ٌ نزلتْ عليهمْ كآنية بماء الغيثِ ملأى
فأروينا نفوساً عاطشاتٍ فلم تر بعد هذا الشربِ ظمأى


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (للحقِّ فينا تصاريفٌ وأشياءُ) | القصيدة التالية (إذا سدَّسَ الذاتَ النزيهة َ عارفٌ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • غار الإله لبيته وحريمه
  • خاب ظني إنْ لم تكن عند ظني
  • هذا الغليل الذي عندي من القلقِ
  • تباركَ الله هل بالدار من أحد
  • ألممْ بمنزلِ أحبابٍ لهمْ ذممُ،
  • ما ليلة ُ القدرِ إلا ذاتُ رائيها
  • أحبُّ بلادِ اللهِ لي، بعدَ طيبة ٍ
  • إذا النور من فارٍ أو من طُور سيناء
  • إذا ذكرت الذي بالذكر يحجبني
  • ليسَ التعجبُ من شخصٍ وعى فدعا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com