الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إذا النور من فارٍ أو من طُور سيناء

إذا النور من فارٍ أو من طُور سيناء

رقم القصيدة : 11135 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا النور من فارٍ أو من طُور سيناء أتى عاد ناراً للكليم كما شاء
فكلمه منه وكان لحاجة رآهُ بهِ فاسترسلَ الحالَ أشياءَ
وإنشاءَ ربُّ الوقتِ منْ حالِ منْ سعى على أهلِه من خالصِ الصدق انشاء
وأما أنا من أجلِ أحمدَ لمْ أرى سوى بلة ٍ منْ قدرِ راحتنا ماءَ
فلم يك ذاك القول إلا ببقعة من الوادِ سمَّاها لنا طورَ سيناءَ
واسمعني منها كلاماً مقدَّسا صريحاً فصحَّ القولُ لمْ يكُ إيماءَ
ولم يحكم التكليفَ فينا بحالة وجاء به الله المهيمنُ أنباء
فألقيتُ كلَّ اسمٍ لكوني وكونهِ إذا انصف الرائي يفصل اسماء
وكان إلى جنبي جلوساً ذووا حجى ً فلم يفشه من أجلهم لي إفشاء
وما ثم أقوالٌ تُعاد بعينها إلاَّ كلَّ مافي الكونِ للهِ لهُ بداءَ
إذا ماتتِ الألباب من طول فكرها أتى الكشفُ يحييها من الحقِّ إحياءَ
وقدْ كانَ أخفاها من أجلِ عشرتي لنكرٍ بهمْ قدْ قامَ إذْ قالَ إخفاءَ
خفاها فلمْ تظهرْ دعاها فلمْ تجبْ وكان الدعا ليلا فأحدثَ إسراء
ليظهر آياتٍ ويبدي عجائبا لناظره حتى إذا ما انتهى فاء
إلى أهله من كلِّ حسٍّ وقوّة فقرَّب أحباباً وأهلكَ أعداءَ
وأرسل أملاكا بكل حقيقته إليهِ على حبٍّ وألفَ أجزاءَ
وأبدى رسوما داثراتٍ من البلى فأبرزَ أمواتاً وأقبرَ أحياءَ
وأظهر بالكاف التي عميت بها عقول عن إدراك التكافؤ أكفاء
وما كانتِ الأمثالُ إلاَّ بنورهِ فكانت لهُ ظلاًّ وفي العلمِ أفياءَ
وارسل سحباً مُعصراتٍ فامطرتْ لترتيبِ أنواء وحرَّم أنواء
فرَوْضكَ مطلولٌ بكلِّ خميلة ٍ إذا طلهُ أوحى منَ الليلِ أنداءَ
فعطرَ أعرافاً لهاه فتعطرتْ أزاحَ بها عنْ روضهِ اليانعِ الداءَ
وصيرَها للداءِ عنها مزيلة ٌ فكانت شفاءً للمسامِ وأدواءَ
وأطلع فيها الزهر من كلِّ جانبٍ نجوما تعالت في الغصون وأضواء
وقدْ كانتِ الأرجاءُ منْها على رحى فأوصلها خيراً وأكبرَ نعماءَ
فهذي علومُ القوم إنْ كنتَ طالباً ودعْ عنكَ أغراضاً تصدُّ وأهواءَ
فدونك والزم شرعَ أحمد وحدَه فإنَّ لهُ في شرعة ِ الكلِّ سيساءَ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وقالوا شموسٌ بدارِ الفلك) | القصيدة التالية (أغيبُ، فيفني الشوقُ نفسي، فألتقي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إنَّ الإلهَ الذي بالشرعِ تعرفهُ
  • عجبتُ لمن قد كان عينَ هويتي
  • لا إله إلا الله
  • إذا كان أنهار المعارفِ أربعة
  • قالَ ابنُ ثابتِ الذي فخرتْ بهِ
  • الصومُ لله العظيمِ بشرعه
  • إنّ الوجودَ وجودُ ربِّكَ لا تقلْ
  • غزالٌ منَ الفردوسِ باتَ معانقي
  • الهوى حيّرني
  • إنَّ الحبيبَ هوَ الوجودُ المجملُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com