الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> جلَّ الإله فما تحصى معارفه

جلَّ الإله فما تحصى معارفه

رقم القصيدة : 11184 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


جلَّ الإله فما تحصى معارفه ولا عوارفُه ولا مواهبهْ
ولن يصاحبه من خلقه أحد لكنه الله في المشروعِ صاحبهُ
ومن يكون بهذا الوصف فارضَ بهِ رباً فإنكَ بالبرهانِ كاسبهُ
واعلمْ بأنك مجبورٌ على خطرٍ في خرجِ ما أنتَ بالرحمنِ واهبهُ
فمن يوافقكم فأنت شاكره ومن يخالفكم فما تطالبه
لعلمكمْ إنه ماعنده خبرٌ فالله طالبهُ ما أنتَ طالبه
لولا الوجودُ ولولا سرُّ حكمته ماكانَ لي أملٌ فيمنْ أصاحبهُ
إني خصيص لما أوليه من كرم إني خسيسٌ لجانٍ إذ أعاقبه
العفو أولى بنا إن كنتَ ذا كرمٍ فإنني عارفٌ بمن أراقبه
الخلقُ منْ خلقٍ أشفتْ مكانتهُ ولا يجانبني إذا أجانبهُ
لعلة ٍ ولجهلٍ قامَ بي فأنا للجهلِ في المنع أنسى إذ أعاتبه
فالله يغفر لي ما قد جنته يدي مما يكون له مما أقاربه
فالجهلُ غالبتهُ والجهلُ من شيمي وما يغالبني إذا أغالبهُ
إني عجبتُ لمن قد قال من عجبٍ الله من كثرتْ فينا أعاجبهُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لمعَ البرقُ علينا عشاءً) | القصيدة التالية (لي الأرضُ الأريضة ُ والسماءُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الحمدُ للهِ حمداً
  • ممن تخلصت أو إلى مَن
  • إذا فلَّ سيفي لمْ تفلَّ عزايمي
  • حمدتُ إلهي والمحامد جَمّته حمدتُ إلهي والمحامد جَمّته
  • ياطالبَ العلمِ بالأسرارْ
  • إذا قلت يا الله لبى من الحشى
  • من قالتِ الأملاك فيه ماذا
  • الخلف تحسن في الإيعاد صورته
  • باب المعارفِ مفتوحٌ لقارعِه
  • غزالٌ منَ الفردوسِ باتَ معانقي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com