الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إن سيرتْ صمّ الجبالِ سراباً

إن سيرتْ صمّ الجبالِ سراباً

رقم القصيدة : 11189 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إن سيرتْ صمّ الجبالِ سراباً وتفتحت أفلاكها أبوابا
يبدو لنا من لم تزل سبحاته تفني الحجابَ وتحرقُ الحجابا
فعرفتهُ بالنفي لمْ أعرفهُ بالإ ثْباتِ ما إنْ لمْ أكنْ مرتابا
فأذاقني من حيرة قامتْ بنا لشهودِه في الأكثرين عَذابا
فلبثت في نار الطبيعة عنده من أجل هذا مدّة ً أحقابا
لما خصصتُ الأكثرينَ ولمْ أقلْ عم الوجودَ مظاهر أكبابا
إني طعمت من الشهودِ مطاعما وشربتُ ماءَ المعصراتِ شرابا
وشهدته في غيرِ صورة ِ عقدنا في غيبِه أو لا أزالُ تُرابا
فوددتُ أني لمْ أزلْ في غيبة ٍ في غيبة ٍ أو لا أزالُ ترابا
فدعا بديوانِ الوجودِ ورأسهِ عند التقى وأرادَ منه حسابا
فأجابه لما دعاه ملبِّياً سَمعاً وطوعاً ثم قال صَوابا
أوحى إليه أنْ اتخذْ دارَ الشقا للمسرفينَ المجرمين مآبا
جلَّ الإلهُ الحقُّ في إجلالهِ قدساً وتعظيماً وعزَّ جَنابا
فإذا أتته من المهيمنِ تحفة ٌ قطع الثيابَ وقطعَ الأسبابا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بأبي الغصونَ المايساتِ عواطفاً) | القصيدة التالية (بأثيلاتِ النَّقا سربُ قطا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الله يعلمُ أني لستُ أذكره
  • فمنْ يكونُ بنا حقاً فنعلمهُ
  • أرى نشأة َ الدنيا تشيرُ إلى البلى
  • ما رأينا من وجود
  • إذا تلوتَ كتابَ اللهِ أنتَ بهِ
  • مقولاتُ أهل العلمِ محصورة ُ الكمِّ
  • ألا إن كشفي مثبتٌ كلَّ معتقدْ
  • أصبحتُ مثلَ بني يعقوبَ إذ دخلوا
  • أرى في التين عِلمَ الحقِّ حقاً
  • عجبتُ منْ ستورٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com