الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> تضلعتُ من شربِ رويٍّ بلا شُربِ

تضلعتُ من شربِ رويٍّ بلا شُربِ

رقم القصيدة : 11207 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تضلعتُ من شربِ رويٍّ بلا شُربِ كما أنني أشهى إلى القلبِ من قلبي
فإنَّ لمقلوبي جمالاً يخصه أهيم به وجداً على البعد والقربِ
أبيتُ أناجيه بنومي ممثلاً وإني إذا استيقظتُ عدتُ إلى صحبي
فإنْ كان عن بَيْنٍ فشوقٌ مجدَّدٌ وإنْ كانَ عنْ وصلٍ فحسبي إذاً حسبي
فإنْ جادَ بالتمثيلِ في حالِ يقظتي فذلك أحلى لي من الموردِ العذبِ
إذا ما رأيتُ الدارَ أهوى دخولَها ولكنْ على الأبوابِ أردية ٌ الحجبِ
ومن خلفها البوّابُ يسمع وطأتي فيغفلُ عني للذي بي منْ عجبِ
كعتبة يزهو بالعبودة عندما تحققَ فيها منْ مساكنة ِ القربِ
هيَ الأمُّ سماها ذلولاً لخلقِهِ وقد أعرضت عني كإعراض ذي ذنب
حياءً وأعطتنا مناكبَ نظمِها فنمشي بها عنْ أمرِ خالقها الربُّ
إذا كان حالُ الأمِّ هذا فإنني لأولى به منها إلى انقضا نحبي
تمنيتُ منه أنْ أكونَ بحالها مع الله في عيشٍ هنيء بلا كَرْب
فياتي وجودي للدعاوى بصورة ٍ تنزله مني كمنزلة ِ الربِّ
وهيهاتِ أينَ الحقُّ من حالِ خلقه بذا جاءَتِ الأرسالُ منهُ معَ الكتبِ
لقد أوردتْ نفسي حديثاً مُعنعناً عن الرُّوحِ عن سري عنِ الله عنِ قلبي
بأنَّ وجودي عينه وهويتي هويته فاركبْ على مركبٍ صَعب
فلمْ يبقَ فينا مفصلٌ فيه قوة ٌ أشاهدها إلا وعينها ربي
فكيف لنا منهُ وقد صحَّ مخلصٌ ويعتبني وقتاً فأعجبُ من عتبي
وإنَّ لهُ إنْ حدَّثَ المرءُ نفسه دليلاً له فيما ذكرتُ من العُتْبِ
ألا إنني عبدٌ لمن أنا ربُّه قضى بالذي قدْ قلتُه في الهوى حبي


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أحبُّ بلادِ اللهِ لي، بعدَ طيبة ٍ) | القصيدة التالية (أرسلتُ ما أرسلتُ من أدمعي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • منْ كانَ يبطشُ بالرحمنِ فهوَ فتى ً
  • إذا يستخير العبد مما يهمُّه
  • إذا ذكرت الذي بالذكر يحجبني
  • إذا ما الشخصُ أظهرَ ما يراهُ
  • انظر إلى الحقِّ من مدلول أسماء
  • أصرِّفه في كلِّ وقتٍ تصرُّفا أصرِّفه في كلِّ وقتٍ تصرُّفا
  • إنما اللهُ إلهٌ واحدٌ
  • نهاني ودادي أنْ أبثَّ سرائري
  • حزن الفؤادَ أدبهْ
  • تجري الأمورُ إلى آجالِها ركضاً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com