الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ثلاثة ُ أسماءَ تكوَّ نَ بينها

ثلاثة ُ أسماءَ تكوَّ نَ بينها

رقم القصيدة : 11247 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ثلاثة ُ أسماءَ تكوَّ نَ بينها على ما تراه العينُ شكلُ مثلَّثْ
ثوى في جِنانٍ راحلاً ومودِّعاً لأمرٍ منَ الغيبِ الإلهيّ يحدثُ
ثنيتُ عنانَ الفكر فيه فلم أصب إلى أنْ أتاني الروحُ في الروعِ ينفثُ
ثبت له حتى إذا ما انقضى الذي أتاني بهِ عيناً فقمتُ أحدِّثُ
ثناءً على اللهِ الذي خصَّه بما جرى عندَ نسيانٍ فلمْ يكُ ينكثُ
ثمال لأسماء إلهية بدتْ بسلطانها فهو الإمام المحدِّث
ثقلت بهذا الجسم عن نيلِ مطلبي مدى هذهِ الدنيا إلى حينِ أبعثُ
ثناني عليهِ فارحاً لا مجاهداً لذا أنا مسموعٌ إذا ما يحدث
ثقيلٌ على الأسماعِ ما جئتها بهِ وفي الأرضِ والأفلاكِ والكلُّ محدثُ
ثمانية ٌ حمالة ُ عرشِ ذاته أنا وصفاتي بل أنا العرش فابحثوا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أجوعُ معَ الوجدانِ من أجلِ جائعٍ) | القصيدة التالية (أحاطتْ بنا الأفكارُ من كلِّ جانبٍ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وكم مِن مُصَلٍّ ما له من صلاته
  • لحدتُ بنتي بيدي
  • ألبستُ ستَّ العيشِ مثلَ الذي
  • علا كلُّ سلطانٍ على كلِّ سوقة
  • لبستْ صفية ُ خرقة َ الفقراءَ
  • إذا يستخير العبد مما يهمُّه
  • ألا إنني العبدُ المليكُ السميدَعُ
  • توهمت من أهواه خارجَ صورتي
  • قد صح أنَّ الغنى لله والكرما
  • لولا قبولي ما رأيتُ وجودي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com