الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إني اتخذْتُ إلى ذي العرشِ معراجاً

إني اتخذْتُ إلى ذي العرشِ معراجاً

رقم القصيدة : 11255 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إني اتخذْتُ إلى ذي العرشِ معراجاً فإنَّ لي شرعة ٌ منهُ ومنهاجا
على لسانِ رسولٍ منهُ ألبسني بهِ المهيمنُ في إسرائِهِ تاجا
إذا رأيتَ وفودَ اللهِ قدْ وصلوا يأتونَ دينَ الإلهِ الحقِّ أفواجا
فاستغفر الله واطلبْ عفوهُ كرماً وكن فقيراً إلى الرحمن محتاجا
معاشر الناس إنَّ الله أنبتكم من أرضهِ نطفاً في النشء أمشاجا
وثمُّ أولجكُم لمَّا أماتكُمْ فيها لأمرٍ أرادَ الحقَّ إيلاجا
وقد علمت بأنَّ الله يخرجكم بعد المماتِ من الأجداثِ إخراجا
من بعدِ إنزالهِ من أجلِ نشأتكمْ ماء كمثلِ منيّ الناسِ ثجّاجا
وصيَّر الناسَ أقساما منوَّعة ثلاثة في كتابِ الله أزواجا
لو أنَّ ما عندنا من علمِ صانعنا يكونُ في رهجِ الاسواقِ ما راجا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (طلعتْ بينَ أذرعاتٍ وبصرى) | القصيدة التالية (رعى اللهُ طيراً على بانة ٍ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • العلمُ باللهِ والعرفانُ لي ولقدْ
  • إذا ما دعا داع تلبي من الحشى
  • أيا رَوْضَة َ الوادي أجِب رَبّة الحِمَى ،
  • تبارك الله لا أبغي به بدلا
  • إنَّ الفتى منْ يراعي حقَّ خالقهِ
  • الله يعلمُ والدلائلُ تشهدُ
  • ما لي منَ العلمِ إلا ما نطقتُ بهِ
  • انظر إلى الحقِّ من مدلول أسماء
  • إذا جاءتِ الأرسال من عند مُرسِلِ
  • لما رأى القلب بنور الهدى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com