الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> المرجفانِ هما الإبريقُ والطاسُ

المرجفانِ هما الإبريقُ والطاسُ

رقم القصيدة : 11260 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


المرجفانِ هما الإبريقُ والطاسُ والأحمرانِ كذاكَ اللحمُ والراحُ
والشحمُ ثمَّ الشبابُ الأبيضانِ إلى شهود هذين نفسُ القوم ترتاحُ
والتمرُ والماءُ عندي الأسودانِ يُرى كأنَّه في ظلامِ الليلِ مصباحُ
الجاه والذهبُ المسكوكُ نعتهما الأصفران ووجه التبر وَضَّاح
إذا تجلى لك المطلوبُ فيه بدتْ لناظرِ القلبِ في الأشباح أرواح
هي المعاني قدْ راحتْ وما برحتْ قد قيدتها عن التسريح أشباح
لو أنها سألتْ عنهمْ جماعتهم لقال قائلهم راحوا وما راحوا
في فقدِ ما قلتهُ الآلامُ أجمعُها كما بوجدٍ إنَّها للنفس أفراحِ
إني نصحتكمُ لمَّا رحمتكُمُ وذا الوجودُ قليلٌ فيه نصَّاح


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الجودُ أولى بهِ والفقرُ أولى بنا) | القصيدة التالية (لما تعدى حفظهُ أعيانها)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لما تأدبتَ بي يا منتهى ألمي
  • ڈمن يعبدِ الله على أمره
  • لما شهدتُ الذي في الكونِ من صورِ
  • والله ليس بمعلومٍ فليس لنا إنَّ التكاليفَ مجراها إلى أمد
  • إذا كنتَ المسيحَ وكنتَ عبداً
  • كلُّ وقتٍ أراكَ ليلة َ قدري
  • شهدتُ الذي تدعونَه الغوثَ والذي
  • لولا شهودي ما عرفت وجودي
  • أحاطتْ بنا الأفكارُ من كلِّ جانبٍ
  • هذا الوجودُ العام


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com