الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إذا رأيتُ وجوداً ما لهُ حدٌّ

إذا رأيتُ وجوداً ما لهُ حدٌّ

رقم القصيدة : 11283 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا رأيتُ وجوداً ما لهُ حدٌّ أقبلتُ أعدو إليه وهو بي يعدو
فقالَ لي وهوَ من ذاتي يخاطبني إنَّ الوجودَ الذي رأيتهُ فقدُ
فقلتُ: أنتَ معي فقال: أنت معي كالفردِ يضربُ فيه عندنا الفردُ
لما رأيتُ وجودي لا يزايلني علمتُ أنَّ وجودَ السيِّد العبد
بذا أتتْ في كتابِ الله صورته الأمرُ للهِ منْ قبلُ ومنْ بعدُ
الحقُّ عندي معي بي وهوَ معتمدي في كلِّ حالٍ إذا أروحُ أو أغدو
الجودُ يبغي وجودي فهوَ لي سندٌ وما لنا منه في أعياننا بدّ
كمثلِ أسمائه الحسنى التي ثبتتْ بالنصِّ يطلبها التقييدُ والعدُّ
إن العقولَ لتحصيها مفصلة فيها الخلافُ وفيها المثلُ والضدُّ
كذلكَ الحكمُ في كوني فأما أنا أثبتها فلها الإثباتُ والوجدُ
والحلم فينا الذي يعطي حقائقنا الحلُّ والعقدُ والتليين والشدُّ
هوَ الذي لمْ يزلْ يخفي حقيقتهُ بما هيّ اليومَ في أبصارِنا تبدُو
منهُ الأمورُ التي تشقى وتسعدُنا أخرى ويشهدُ ذا الغيُّ والرشدُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (لمعَ البرقُ علينا عشاءً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ألا إن كشفي مثبتٌ كلَّ معتقدْ
  • إنَّ الحروفَ التي في الرقمِ تشهدُها
  • انظر إلى الحقِّ من مدلول أسماء
  • سبحان من هو نائبٌ في خاتمه
  • فمنْ يكونُ بنا حقاً فنعلمهُ
  • ڈمن يعبدِ الله على أمره
  • أرى في التين عِلمَ الحقِّ حقاً
  • إني العماءُ ولا عماءّ لذاتي
  • وأما زمانُ الصومِ فهو سميُّ من
  • بين الحشا والعيونِ النُّجلِ حرْبُ هَوًى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com