الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> هيهات هيهات لا مالٌ ولا ولد

هيهات هيهات لا مالٌ ولا ولد

رقم القصيدة : 11286 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هيهات هيهات لا مالٌ ولا ولد نعم ولا سَبَدٌ يبقى ولا لَبَدُ
وليسَ ينفعني إذا وردتُ على ربِّ السمواتِ إلا الواحدُ الصمدُ
سبحانه وتعالى أن يكيفه عقلٌ وأن يمتري في كونه أحد
هو المهيمن فوق العرش أعمده بنصبه ما له في فعله مرد
المالُ عندي وحالُ الفقرِ يحجبني عنه فعينُ افتقاري ذلكَ السندُ
إلى غنيّ مليّ لا افتقارَ له إلى الأمورِ التي إليه تستندُ
إذا يحكمني فيما يملكني في الحال أحجره فكيف اعتمد
عليه فيه وعندي الضعف يمنعني عن التصرُّف فيه هكذا أجد
وقوّة الحال عين العلم أذهبها بالأصل صبراً ولا صبر ولا جلد
لو كنتُ أصبر أو أقوى على جلد ما ضمني للذي قدْ عالني بلدُ
وما أنا الغوثُ أحمي الخلقَ منهُ ولا أنا لهُ بدلٌ ولا أنا وتدُ
لكنني خاتمٌ بالعلمِ منفردٌ للهِ مرتقبٌ بالسرِّ متحدُ
لا يعتريني لما قد قلت عني أذى ولا ينهنهني عنْ بغيتي الأسدُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إذا طلعَ البدرُ المنيرُ عشاءً) | القصيدة التالية (ورثتُ محمداً فورثتُ كلاًّ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • والليلُ ليلُ الهوى والطبع إذ يغشى
  • وبادر لتهجير العروبة ِ قاصداً
  • ولتقوموا إذا وصلتمْ إليهِ
  • يا أولى الألبابِ، يا أولى النُّهى
  • إنَّ الغمامَ مطارحُ الأنوارِ
  • الله يعلمُ أني لستُ أذكره
  • نزيه الجنابِ العال كيفَ تنزهت
  • رأيتُ ذكوراً في إناثٍ سواجرٍ
  • إذا خَفَقَ النجم السعيدُ بشرقه
  • إنما اللهُ إلهٌ واحدٌ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com