الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إذا ما ذكرتَ اللهَ في غسق الدجى

إذا ما ذكرتَ اللهَ في غسق الدجى

رقم القصيدة : 11296 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا ما ذكرتَ اللهَ في غسق الدجى دُجى الجسمِ لو عند الصباحِ إذا بدا
صباحُ الذي يحيى به الجسم عندما هوَ الروحُ لكنْ بالمزاجِ تبلدا
فلا يأخذُ الأشياءَ منْ غيرِ نفسهِ ولكن بآلاتٍ بها سرُّه اهتدى
فأمسى فقيراً بعد أن كان ذا غنى وأصبحَ عبداً بعدَ أنْ كان سيدا
لقد خلته رُوحاً كريماً منزهاً فأصبح ريحاً عنصرياً مُجسَّدا
وكانَ جليساً للخضارمة ِ العلى بمقعدِ صدقٍ للنفوسِ مؤيدا
لقد كان فيهم ذا وقار وهيبة ٍ فلما ارتدى الجسمَ الترابيَّ ألحدا
وأجرى له نهراً من الخمر سائغاً فلمَّا تحسى شربة ً منهُ عربدا
وكان له فوق السموات مشهدٌ فلمَّا رأى الأرضَ الأريضة أخلدا
وكان لما يلقاه بالذاتِ قائلاً وكانَ إذا ما جاءَه الوحيُ أسجدا
وقدْ كانَ موصوفاً فأصبحَ واصفاً كما كانّ ذا قصدٍ فأصبحَ مقصدا
كما كانَ فيما نالَ منهُ موحداً فأصبح فيما نيل منه موحدا
وفي عالمِ البعدِ الذي قدْ رأيتهُ رأيتُ لهُ في حضرة ِ القربِ مقعدا
ولما تجلّى مَن تجلى بنعتهم رأيتهمُ خرّوا بكياً وسجّدا
وأصعقهمْ وحيٌ من اللهِ جاءهمْ فلمَّا أفاقوا قلتُ : ماذا فقال: دا
أصابهمُ في حالِ نشأة ِ ذاتهم ولن يصلحَ العطارُ ما الدهر أفسدا
فقلت: وهل ميزتني في رعيلهم فقالَ : وهل عبدٌ يصيرُ مسودا
جعلتكمُ في أرضِ كوني خليفة ً وأبلستُ منْ ناداكَ فيها وفندا
وأسجدتُ أملاكي وكانوا أئمة لرتبتك العليا فأمسيت معبدا
نهيتك عن أمر فقاربته ولم نجد لك عزماً إذ نرى منك ما بدا
وقمت لكم فيه بعذر مُبين بوّئت داراً خالداً ومخلدا
كما قال من أغواكمُ غير عالم بما قالهُ إذْ قالَ قولاً مسددا
وحار بخسران إلى أصل خلقه كنورِ سِراجٍ في ظلام توقَّدا
يضيء لإبصارٍ ويحرقُ ذاته عن أمر إلهي أتاه فما اعتدى


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتاك الشتاءُ عقيبَ الخريفِ) | القصيدة التالية (أجوعُ معَ الوجدانِ من أجلِ جائعٍ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أرى نشأة َ الدنيا تشيرُ إلى البلى
  • من اتقى الله فذاك الذي
  • خليليّ عُوجا بالكَثِيبِ وعَرِّجَا
  • وجودي عنِ الأمرِ الإلهيِّ لمْ يكنْ
  • ألاَّ هلْ إلى الزُّهرِ الحسانِ سبيلُ،
  • أتاك الشتاءُ عقيبَ الخريفِ
  • يا أيها المؤمنون أوفوا
  • ذنبي عظيمٌ وذنبي لا يزايلني
  • لمَّا بدا السرُّ في فؤادي
  • شؤون ربي من تغيير أنفاسي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com