الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> لقدْ حارَ الذي سبرَ الوجودا

لقدْ حارَ الذي سبرَ الوجودا

رقم القصيدة : 11302 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لقدْ حارَ الذي سبرَ الوجودا ليسلكَ فيهِ مسلكهُ البعيدا
فما وفى بذاك فحاد عنه إلى علمٍ يورثهُ السفودا
عنِ الكشفِ الأتمِّ فكانَ فيهِ إذا أنصفته فرداً وحيدا
فلا تنوِ الصعيدَ إذا عدمتمْ طهوراً للصلاة ِ تكنْ سعيدا
فإنَّ اسمَ الصعيد يريك علوًّا لهذا الحقِّ أودعكَ اللحودا
ويمم ترب من جعلت ذلولا تحزْ خيراً تكونُ بهِ رشيدا
وتعطيك الأمانة مستواها وتحذوكَ المشاهدَ والشهودا
وتحميكَ العناية ُ في حماها وتكسي ثوبك الغضَّ الجديدا
وتأتيك العوارفُ مسرعاتٌ على ترتيبها بيضاً وسُودا
فتأكلها بهِ لحماً طرياً إذا ما المدعي أكلَ القديدا
إذا ما خضت في الآيات تشقى وتحرمُ أنْ تكونَ لها شهيدا
إذا جدَّ العليُّ اسمي اعتلاً على العظماءِ أورثهمْ حدودا
سمعتُ له وقد أصغى إليه لما قالوهُ بينهمُ فديدا
رأيتهمُ وقد خرُّوا إليه وبينَ يديهِ من أدبٍ سجودا
ولنتُ لصونهِ المخزونَ لمَّا ألانَ بهِ الجلامدَ والحديدا
وقدْ وافى على قومٍ قيامٌ فصيَّرهُم بهمته قُعودا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (انظر إلى العرش على مائه) | القصيدة التالية (سرجُ العلمِ أسرجتْ في الهواءِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ألا إنني موالى لمنْ أنا عبدهُ
  • أضاءَ بذاتِ الأضا بارقٌ
  • أقول بأني واحد بوجودي
  • يا أيُّها الناسُ اتقوا رَبّكم
  • ياطالبَ العلمِ بالأسرارْ
  • هيهاتَ هيهاتَ لما توعدونْ
  • نهضتُ إلى نفسي لأعرفَ خالقي
  • إلهي وفقني إلى كلِّ ما يرضي
  • إني رأيتُ بظني
  • جزاكَ اللهُ خيراُ من وليٍّ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com