الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> يقولون أنت الحقُّ بل أنا خلقه

يقولون أنت الحقُّ بل أنا خلقه

رقم القصيدة : 11337 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يقولون أنت الحقُّ بل أنا خلقه ولوْ كنتَ حقاً لمْ يكنْ ببعيدِ
فإني مشهودٌ وحكمي قاصرٌ وإنْ كان عينُ الحقِّ عينَ وجودي
وحكمي عليه نافذٌ غير قاصرٍ وعينُ وجودِ الحقِّ عينُ شهودي
ولستُ بخلاقٍ ولستُ بفاجرٍ إذا كانَ لي كنْ واستمرَّ قصودي
ومهما يفو سمعي فإني سامعٌ لما أوردوهُ فالورودُ ورودي
وما أنا علامٌ ولستُ بجاهلٍ إذا كان مشهودي بحيث شهودي
وما أنا حيٌّ ولا أنا ميتٌ وإنْ ألحقوني عندهمْ بلحودي
ولستُ بأعمى لا ولا أنا مبصرٌ إذا كانَ قربي منهُ قربَ وريدي
ولستُ بذي نطقٍ وإنْ كنتُ مفصحاً بأخبارٍ ما عاينتُ دونَ مزيدِ
فذاتي ذاتُ الحقِ إذ هي عينُنا كما جاءَ في الشرعِ المبينِ فعودي
إلى الحقِّ يا نفسي ولا تجزعي لما أتيتُ بما أودعْتُهُ بقصيدي


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يقولُ ليّ الحقُّ المبينُ فإنني) | القصيدة التالية (يقرر المنعم النعما إذا شاءَ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الأمرُ أعظمُ أنْ يدرى فيعتقدا
  • إني لأهوى الهدى والهدى يهواني
  • ما لقومي عنْ وجودي قدْ عموا
  • الصومُ ميِّز ذاتَ الحقِّ مِنْ ذاتي
  • هيَ العلومُ التي أرستْ قواعدُها
  • ألبستُ من هومنا اليومَ خرقتنا
  • إذا صادف الإنسان علماً من الحق
  • إذا ما دعا داع تلبي من الحشى
  • أنتم لكلِّ فضيلة ٍ أهلُ
  • ومن بعده سرُّ الطهارة ِ واضحٌ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com