الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> رأيتُ وجودَ الدورِ يعطي الدوائر

رأيتُ وجودَ الدورِ يعطي الدوائر

رقم القصيدة : 11380 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


رأيتُ وجودَ الدورِ يعطي الدوائر ويعطي وجودَ الدورِ فيهِ الدوائرُ
رميت بأمر لم ير العقلُ مثلَه بما أنا علاَّمٌ به أنا حائر
رمى بي وجوهَ القومِ ثمَّ يقولُ لي رميتَ وجوهَ القومِ هل أنتَ ناظر
رأى نظري بالحق ما لم يكن يرى إلاَّ أنه الرائي لما هو ساتر
رعى اللهُ منْ يرعاهُ في كلِّ حالة ٍ وإنْ لمْ يكنْ ما قلتهُ فهوَ خاسرُ
رقيتُ بهِ حتى ظهرتُ لمستوى وجودي فقالَ الكشفُ ما هوَ حاضرُ
ربابة ُ سهمِ الذمِّ صير ذاتنا ونحن إشاراتُ السِّهامِ الغوائر
ربا بفؤادي عينُ إيمانِهِ بنا وذلكَ كفرُ ما هوَ كافرُ
رأى الأمر من قبل الوقوع لأنه يرى في ثبوتِ العينِ ما هوَ ظاهرُ
رقيباً عليهِ غائباً ثمَّ شاهداً فما أنا مقهورٌ ولا السرُ قاهرُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ريان فلكي عينُ الحق تحفظه) | القصيدة التالية (للحقِّ فينا تصاريفٌ وأشياءُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الربُّ يعرفُ مطلقاً ومقيداً
  • منْ يدرعِ يطلعْ صوناً على الحرمِ
  • إنْ داراً أنت فيها تُهنّى
  • يقرر المنعم النعما إذا شاءَ
  • زوجتِ الأنفسُ أبدانها
  • ألقى الهوى في القلبِ ما ألقى
  • أنا المحي لا أكنى ولا أتبلد
  • رأى البرْقَ شرقيّاً، فحنّ إلى الشرْقِ،
  • توقف فإن العلم ذاك الذي يجري
  • الصومُ لله العظيمِ بشرعه


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com