الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> لما تأدبتَ بي يا منتهى ألمي

لما تأدبتَ بي يا منتهى ألمي

رقم القصيدة : 11422 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لما تأدبتَ بي يا منتهى ألمي وأحسنَ الناسِ في المعنى وفي الصورِ
وكانَ قدْ ملكتْ قلبي محاسنها خبراً محققهُ يربى على الخبرِ
ألبستُها من سنى الأثوابِ ثوبَ تقى ً فخراً على جنسها منْ خرقة ِ الخضرِ
وهيَ التأدبُ بالآدابِ أجمعِها معَ التخلقِ بالآياتِ والسورِ
والعهدُ ما بيننا أنْ لا تبوحَ بها ولا تعرفُها شخصاً من البشرِ
لكيْ تكونَ من الإخلاصَ نشأتها فليسَ يلحقُها شيءٌ من الغيرِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لمعَ البرقُ علينا عشاءً) | القصيدة التالية (لي الأرضُ الأريضة ُ والسماءُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حقيقتي أن أكون عبداً
  • إذا كنتَ بالحقِّ المهيمنِ ناطقاً
  • رأيتُ بارقة ً كالنجمِ لامعة ً
  • يا لأهلَ يثربَ لا مقامَ لعارفٍ
  • إني أرى صوراً فيما يرى البصرُ
  • إني رأيتُ بظني
  • وقد انتهت سور القرآن على ما أعطاه وارد الوقت من غير مزيد ولا حكم فكر ولا روية ولله الحمد.توالى عليّ
  • إذا ما ذكرتَ اللهَ في غسق الدجى
  • إني رأيتُ وما رأيتُ وجودي
  • إنَّ البروجَ أماكنٌ مقدرة ٌ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com