الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> توهمت من أهواه خارجَ صورتي

توهمت من أهواه خارجَ صورتي

رقم القصيدة : 11429 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


توهمت من أهواه خارجَ صورتي فقدرتُهُ في القربِ بالباعِ والشبرِ
فيحيي فؤادي بالوصالِ وباللقا ويقتلني بالصدِّ منهُ وبالهجرِ
يجرِّد عن غصنٍ قويمٍ وعن نقا ويبسمُ عن درٍّ ويُسفر عن بدرِ
ويُجري لنا نهراً من الضَّرْعِ طيباً ومن عسلٍ أصفى وماءٍ ومن خمرِ
يمدُّ بهِ كوني لأني من أربعٍ خلقتُ بها في النشأتين بلا أمر
معَ الأمرِ بالتكوينِ في كلِّ حالة ٍ ولا أدرِ معناهُ ولا أدرِ أدري
أتيتُ إليهِ منْ طريقٍ ذلولة ٍ مسهَّلة لكن على مَركبٍ وَعر
بنقرٍ بأوتارٍ بأيدي كواعبٍ يملن علينا من هوى لا من السُّكر
فلما تأملنا وجدنا وجودَنا بأسمائه الحسنى فقمتُ بها أجري
إلى عالمِ الأكوانِ أخبرهُمْ بها كما أخبر الرحمن في محكم الذكر


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إذا سدَّسَ الذاتَ النزيهة َ عارفٌ) | القصيدة التالية (يقرر المنعم النعما إذا شاءَ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إني أفاديك يا من عزَّ مطلبه إني أفاديك يا من عزَّ مطلبه
  • اختلسنا من كراماتِ
  • ما في الوجودِ الذي تدريهِ من أحدٍ
  • توليتُ عنها طاعة ً حيثُ ملَّت
  • إني أرى صوراً فيما يرى البصرُ
  • إذا ما التقَينا للوَداعِ حسِبتَنا
  • خليليّ عُوجا بالكَثِيبِ وعَرِّجَا
  • من قال في الله بتوحيده
  • الحقُّ ما بينَ معلومٍ ومجهول
  • فالأولُ الحقُّ بالوجودِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com