الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ألا إنني أرجو عوارفَ فضلٍ منْ

ألا إنني أرجو عوارفَ فضلٍ منْ

رقم القصيدة : 11431 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألا إنني أرجو عوارفَ فضلٍ منْ يكون له التحميد في اليُسر والعُسرِ
فإن كان عسر أطلقَ العبد حمده على كلِّ حالٍ منهُ في نفعٍ أو ضرِّ
وإن كان يسر قيد العبد حمدُه كما جاءَ في الأنعامِ والفضلِ في اليسرِ
بذا جاءتِ الأخبارُ في حمدِ سيدٍ رسولٍ إمامٍ مصطفى صادقٍ بَرّ
معلمِ أسبابِ السعادة ِ كلها لكلِّ لبيبٍ عاقلٍ ماجدٍ حرّ
أنا أسوة فيه كما قال ربنا تلوناه في الأحزاب في محكم الذكر
وفي غيرها فاعلمْ بأنكَ مقتدٍ به متأسٍّ مؤمنٍ بالذي يجري
نصحتكِ يا نفسي على كلِّ حالة فقومي له فيها على قدم الشكر
فإنَّ الذي يدعى عنِ الخلقِ في غنى ونحن على ما نحن من حالة ِ الفقر
ولي منه في الأحوال صحوٌ وسَكرة ٌ إذا ما بدا لي في تجلٍّ وفي سترِ
فأصبحوا إذا عمَّ التجلي وجودَهُ وإن خصه بالذاتِ إني لفي سكر
يخاطبني من كل ذاتِ عناية بما شاءه في كلِّ نظم وفي نثر
فنثري الذي يدريه ما هو من نثري وشعري الذي أبديهِ ما هوَ من شعري
هويته من كل شيء وجوده وصحت به الآثار فانهض على أثري
ترى الحق حقاً فاتبعه ولا تقل إذا ما رأيتَ الحقَّ إني في خسرِ
فما الناسُ إلا بينَ هادٍ ومهتدٍ فمنهم إلى شامٍ ومنهم إلى مصرِ
وهذي إشاراتٌ لمنْ كانَ عالماً بما قلته في السرِّ كانَ أوْ الجهرِ
إلهي لا تعدل بقلبي عن الذي شرَعتَ من الإيمان بالنهي والأمر
فما عندكمْ إلا وجودٌ محققٌ وما عندنا إلا التبرِّي من الكفر
لقد قررَ الإيمانُ عندي حقائقاً تنافي براهينَ النهيِ من ذوي الفكرِ
فحزت به كشفاً فعادت معارفاً مطالعها في القلبِ كالأنجمِ الزهرِ
فلا ريب عندي في الذي قد طعمته من العلم بالله المقرَّر في صدري
حييت به علماً وعقداً وحالة هنا في حياتي ثم موتي وفي النشر
لقيتُ بهٍ رباً كريماً بحضرة ٍ منزهة علياء ماطرة النثر


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إذا أجنب الإنسان عمَّ طهوره) | القصيدة التالية (فإن نسي الإنسان ركناً فإنَّهُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • نسبوني إلى ابنِ حزمٍ وإني
  • يا مَنزلاً ما له نظير
  • فأنوارٌ تلوحُ على وليٍّ
  • منْ ظنَّ أنَّ طريقَ أربابِ العلى
  • شرع القتلُ للرجوع سريعاً
  • ما لقومي عنْ حديثي في عمى
  • وقد انتهت سور القرآن على ما أعطاه وارد الوقت من غير مزيد ولا حكم فكر ولا روية ولله الحمد.توالى عليّ
  • أنا في العالمِ الذي لا أراكمُ
  • ما أحسن العلمَ لمن يعمل
  • أحبابُنا أين هُمُ؟


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com