الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> عجبتُ لموجودٍ حوى كلِّ صورة ٍ

عجبتُ لموجودٍ حوى كلِّ صورة ٍ

رقم القصيدة : 11471 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عجبتُ لموجودٍ حوى كلِّ صورة ٍ منَ الملإ العلويِّ والجنِّ والبشرْ
ومنْ عالمٍ أدنى ومنْ عالمٍ علا ومنْ حيوانٍ كانَ أو نبتٍ أو حجرْ
وليستْ سواهُ لا ولا هي عينهُ وفي كلِّ شيءٍ شاءَ منْ صورة ٍ ظهرْ
ويبدو إلى الأبصار من حيث ذاته ويخفى على الألباب ذاك ولستتر
فتجهله الألباب من حكم فكرها وتظهره الأوهام للسمعِ والبصر
هو الحيّ لكن لا حياة َ بذاتِه تقومُ كما قامتْ بها سائر الصور
فمن هو خبرني الذي قد ذكرته بما قدْ وصفناه وترمي بهِ الفكرْ
فها هو مخفيّ وليس بغائب وها هوَ منظورٌ ويخفى على النظرْ
فيا ليتَ شعري هل سمعتم بمثله ألا فاخبروني أنّ هذا هو العبر
ولمْ يدرِ ما جئنا بهِ غيرُ واحدٍ هوَ اللهُ لا تدري به سائرُ الفطرْ
وما مثلهُ إلا شخيصٌ وإنني عجبتُ لهُ منْ كاملٍ وهوَ مختصرْ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سبحانَ من كوَّن السماءَ) | القصيدة التالية (إذا طلعَ البدرُ المنيرُ عشاءً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إذا قلت: يا الله قال: أنا انتا
  • أمّنك الله وسلطانه
  • الله أكرمُ أنْ يحظى بنعمته
  • إن الطبيعة أعطت في عناصرها
  • رأيتُ الذي قدْ جاءَ من أرضِ بابلٍ
  • نارُ الإلهِ على الأسرارِ تطلعُ
  • وقـال أيضـاً:شؤونك يا مولاي قد حيرت سِرّي
  • شغلي بمن شرَّع لي الشـ
  • حمامة َ البانِ بذاتِ الغَضا،
  • أهلَّ الهلالُ لشهرِ الصيامِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com