الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> من طهره اللهُ لمْ يلحقْ بهِ دنسٌ

من طهره اللهُ لمْ يلحقْ بهِ دنسٌ

رقم القصيدة : 11477 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


من طهره اللهُ لمْ يلحقْ بهِ دنسٌ وهو المقدَّسُ لا بل عينه القدسُ
كأهل بيت رسولِ الله سيِّدنا وهو الإمام الكريم السيِّد الندسُ
جاء البشير بما الآذانُ قد سمعت ألقى قليلا وجلَّ القوم قد نعسوا
ناموا عن الحقِّ لا بل عن نفوسهمُ عندَ المواهبِ والأقوامُ ما بخسُوا
لما تحقق أنَّ النومَ حاكمهم من أجل ذا جعل الحفاظُ والحرس
من أجل ذا كانتِ البشرى وكان لهم من أجل نومهمُ حفظا لهم مس
فعندما عصموا منْ كلِّ حادثة ٍ تصيبُ أمثالهمْ قاموا وما جلسُوا
بحقِّ سيدهم في كلِّ آونة على الصفاءِ وما خانوا وما لبسوا
على نفوسهمُ علماً بحالِهمُ لذاكَ عنْ مشهدِ التحقيقِ ما اختلسُوا
إنَّ الوجودَ الذي قدْ عزَّ مطلبهُ فيه وفي مثله الأرواح تفترس
أغارتِ الخيلُ ليلاً في عساكرهمْ فقيلَ قدْ قتلوا إذ قيلَ كبسوا
لو أنهم علموا الأمر الذي جهلوا على رؤوسهمُ واللهِ ما نكسُوا
أقولُ قولاً وما في القولِ منْ حرجٍ ينفي عنِ النفسِ ما إغمَّها النفسُ
ما نال موسى بما يبغيه من قبس إلا الذي ناله من أجله القبس
لو أن أهل وجودِ الجودِ نالهمُ ما نال موسى من الرحمن ما بئسوا
لكنهم بئسوا من ذاك واعتمدوا على ظنونهمُ بالجود إذ يئسوا
إني رأيتُ فتى ً أعطى الفتوحَ لهُ بأرضِ أندلس الماءَ والبلس
ولم يكن عنده نطق يقوم به وقد تحكم فيه الصمتُ والخرس
كمثلِ مريمَ قدْ كانتْ سجيتهُ في رزقهِ فهوَ في الراحاتِ يلتمسُ
وذاكَ من أعجبِ الأحوالِ إنَّ لهُ حالَ الغنى وهوَ بينَ الناسِ مبتئسُ
أحوالُ شخصٍ لأمرِ اللهِ ممتثلٌ للحكمِ مقتنصٌ للنورِ مقتبسُ
إنَّ الإمامَ الذي تجري الأمورُ بهِ في كلِّ نهرٍ من الأحوالِ ينغمس
والسرُّ يحكمه لا بل يحكمه في نفسه وبه الساداتُ قد أنسوا
فما لهم قدم في غيرِ حضرته وما لجانبه منهم فمندرس
هم الحيارى السكارى في محارتهم وما لهمْ في جنابِ الحقِّ ملتمسُ
الحالُ أفناهمُ عنهمْ وما عرفوا من هم لذلك قيل اليوم قد نفسوا
لو أنهم مزقوا منهم وما لهمُ لديهِ منْ كلِّ خيرٍ فيهِ ما انتكسُوا
الذاتُ تبهم ما الأسماء توضحه والقومُ ما قرأوا علماً وما درسوا
كانت عليهم من أثوابِ العلى حللٌ فبِئسَ ما خلعوا ونِعْمَ ما لبسوا
دخلتُ جنة َ عدنٍ كي أرى أثرا فقيلَ ليسَ جناهمْ غيرَ ما غرسُوا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وكم مِن مُصَلٍّ ما له من صلاته) | القصيدة التالية (فمن نام عن وقتِ الصلاة فإنه)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ومَن كان يستسقي يحوِّل ثوبَه
  • يا صاحبَ الأذن إنّ الأذن ناداكا
  • يا لأهلَ يثربَ لا مقامَ لعارفٍ
  • لله دَرُّ رجالٍ ما لهم دولٌ
  • إنَّ الإلهَ لهُ تجلٍّ في الصور
  • لمْ ينلْ منْ وجودِنا
  • خليلي لا تعجلا واكتما
  • اعجبوا منَ الهنا
  • إذا خَفَقَ النجم السعيدُ بشرقه
  • وأحكامها خمسٌ تلوحُ لناظرٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com