الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ على

الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ على

رقم القصيدة : 11493 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ على ما كانَ منهُ منَ الأحوالِ في الناسِ
مما يسرّهم مما يسؤوهم وكلُّ ذلك محمولٌ على الراس
له الثناء له التمجيد أجمعه منْ قبلُ والدنا المنعوتِ بالناسي
عبدته وطلبتُ العون منه كما قد قال شرعاً على تحرير أنفاسي
وأنْ يهيئ لي منْ أمرنا رشداً وأنْ يلينَ مني قلبي القاسي
حتى أكونَ على النهجِ القويمِ بهِ خلقاً كريماً بإسعادٍ وإيناسِ
اللهُ نورٌ تعالى أنْ يماثلهُ نورٌ وقدْ لاحَ لي في نارِ نبراسِ
لو قال خلق به من دون خالقه لكفروهُ وما في القولِ من باسِ
لأنهُ مثلٌ لوْ قلتهُ قبلَ هلْ لداء هذا الذي قد قال من آسي
وما جهلتُ سوى أوقاتِها ولذا نهيت عنها ووَسواسي وخَناسي
فلو تجارت لها سبقاً خيول نهى فازتْ بها في سباقِ الكشفِ أفراسي


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سرجُ العلمِ أسرجتْ في الهواءِ) | القصيدة التالية (بالمالِ ينقادُ كل صعبٍ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حمدتُ إلهي والمقامُ عظيم
  • إنَّ الإلهَ الذي بالشرعِ تعرفهُ
  • لمَّا رأيتُ وجودَ الحقِّ منْ قبلي
  • من طهره اللهُ لمْ يلحقْ بهِ دنسٌ
  • لما سمعت بأن الحق يطلبني
  • قالَ ابنُ ثابتِ الذي فخرتْ بهِ
  • الحمدُ للأولِ والآخرِ
  • بالمالِ ينقادُ كل صعبٍ
  • شمسُ الهوى في النفوسِ لاحتْ
  • البرقُ يلمعُ والرعودُ تسبحُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com