الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> فقيل له في ذلك ما قيل فأجاب فقال:فإذا كنت معي أنت معي

فقيل له في ذلك ما قيل فأجاب فقال:فإذا كنت معي أنت معي

رقم القصيدة : 11540 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


فقيل له في ذلك ما قيل فأجاب فقال:فإذا كنت معي أنت معي وإذا ما لم تكن لستَ معي
فلتعِ الأمرَ الذي جئتَ بهِ يا حبيبَ القلبِ حقاً فلتع
أنا إلاَّ واحدُ العصر به ما أنا فيه شُخيصٌ مدَّعي
فخذِ الأمر الذي تعرفه منْ وجودي ثمَّ إنْ شئتَ دعِ
ما أ،ا غيرٌ ولا أعرفهُ للذي قلت له أنت معي
قلتُ للنفسِ وقدْ قيلَ لها مثلُ ما قيلَ منِ العبْ وارتعِ
ما سمعتم ما جرى من خبر منهمُ بالله يا نفسُ اسمعي
واحذر المنكر الذي تعرفه إذْ تحليتَ بهِ لا تخدعِ
لستُ أبكي لفراقٍ أبداً لشهودي حالة من موضعي
فحبيبي نصبَ عيني أبداً فسواءٌ غابَ أوْ كانَ معي
جل أمري أنَّ عيني معه أينما كانَ فطبْ واستمعِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (انظر إلى العرش على مائه) | القصيدة التالية (سرجُ العلمِ أسرجتْ في الهواءِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • من طهره اللهُ لمْ يلحقْ بهِ دنسٌ
  • ألبستُ بنتَ زكيٍّ الدين خرقتنا
  • قد صحَّ عندي خبر
  • ما راينا من غاية ٍ
  • لتندمنَّ على ما كان من عملٍ
  • العلمُ أشرفُ ما يقنى ويكتسبُ
  • من قال في الله بتوحيده
  • ألاَّ هلْ إلى الزُّهرِ الحسانِ سبيلُ،
  • ثم زاد وارد الشرح:هذا الثبوت الذي ما فيه تعطيل
  • إليك أتيتُ يا مولاي قصداً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com