الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> لتندمنَّ على ما كان من عملٍ

لتندمنَّ على ما كان من عملٍ

رقم القصيدة : 11609 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لتندمنَّ على ما كان من عملٍ تبغي به عوضاً من عند مخلوقِ
وتسخط الله فيه وهو رازقكم وما لكم عوضٌ عنهُ بتحقيقِ
إن الذي يعبد الرحمن تبصره كمصحفٍ ضائعٍ في بيتِ زِنديق
إنَّ الفتى منْ رأى الأفراسَ توصلهُ بهِ فيمسحُ بالأعناقِ والسوقِ
حبالها عندما كانت أدلته عليهِ لمْ يرها جاءتْ لتشقيقِ
وكيفَ جاءتْ لتشقيقٍ وإنَّ لها تسبيحَ خالقها حقاً بتصديقِ
اللهُ كرمها جوداً وأهلها لكلِّ صالحة ٍ تأهيلَ معشوقِ
لله نفسٌ براها الله من عرقِ الأفراس في حلبة ِ الأفراسِ والنوق


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (رعى اللهُ طيراً على بانة ٍ) | القصيدة التالية (يا أولى الألبابِ، يا أولى النُّهى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ألبستُ ستَ العابديـ
  • فتراه أبصار العباد مشاهداً إنَّ السماءَ برجمها محفوظة
  • العرشُ يحمله من كان يحمله
  • إذا كنتَ مِحساناً فليتك تسلمُ إذا كنتَ مِحساناً فليتك تسلمُ
  • إني سألتكَ أسماءً وحصرتُها
  • قدْ يخلقُ المخلوقُ في الخالقِ
  • هو الحق لكن قيدَتْه حقائق تولّد ما بين الطبيعة ِ والأمر
  • بالشرعِ أعلم ما البرهانُ ينكرهُ
  • إذا أشهدت أنك في شهود
  • بذي سلمٍ، والدَّيرُ منْ حاضرِ الحمى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com