الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> الحمدُ للهِ جلَّ اللهُ منْ خالقٍ

الحمدُ للهِ جلَّ اللهُ منْ خالقٍ

رقم القصيدة : 11611 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الحمدُ للهِ جلَّ اللهُ منْ خالقٍ وهوَ العليمُ بنا الفاتِقُ الراتقْ
قدْ ضمَّ شملي بهِ إذْ كنتُ في عدمٍ لا علمَ عندي بمخلوقٍ ولا خالقْ
حتى إذا برزتْ بالكونِ أعيننا علمت بالكونِ قطعاً أنه الخالق
وأنهُ واحدٌ لا شريكَ لهُ إلا القبولُ فأنى فيهِ بالصادقْ
والله لو علموا ما قلته سجدوا لكلِّ ذي نظرٍ في علمهِ فائقْ
سرابٌ مجلاه في إنسان ناظرهم ماء يموِّجه أنواره غارق
سرابُ أحبابه على اختلافهمُ في الحب فيه شرابٌ صفوهُ رائق
شِربٌ إذا نادموه في مجالسهم بما تلاهُ عليهمْ كلهم ناطقْ
لا ينظرون إلى غير فيحجبهم ويحذرون لديه فجأة الغاسق
وكلهم في جمالِ اللهِ حينَ بدا للناظرين إليه الهائمُ العاشق
لو حققوا ما رأوه لم يروه سوى لهمْ ولكنهمْ أعماهمُ الطارقْ
وكادهم فنفوا عنه نفوسهمُ وهكذا جاءَهم في سورة ِ الطارقْ
إنَّ الذي فلق الإصباح قال لنا بأنه للنوى والحبِّ بالفالق
أين الصباحُ وأين الحب فاعتبروا فشمسُ إعلامه في شرقه شارق
إنَّ الصباحُ من أجلِ العينِ أبرزهُ والحبُّ للروحِ فانظر حالة َ الفارقْ
فالحبُّ أشرفُ منْ عينِ الصباحِ فكنْ بما أتيتَ به لفهمك الواثق
لذاكَ قدمهُ على الصباحِ فإنْ تعدلْ بهِ فلقاً فلستَ بالصادقْ
إنَّ الصباحَ قديمٌ للنوى وكذا للحبِّ وهو لهذا الهائم الرامق
روحٌ تولدَ عن حبٍّ تولدَ عنْ نورٍ تولدَ عنْ عناية ِ الرازقْ
الله يخلفه والله يخلفه لذا هوَ الدهرُ من أسمائِهِ الفائق
إنْ لم أكن سابقا في كلِّ ما نطقتْ به التراجمُ كنت المقتفي اللاحق
إني لأقذفُ بالحقِّ المبينِ على ما كانَ منْ باطلٍ ليمسي الزاهقْ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أضاءَ بذاتِ الأضا بارقٌ) | القصيدة التالية (يُذكّرُني حالُ الشّبِيبَة ِ والشّرْخِ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قالَ ابنُ ثابتِ الذي فخرتْ بهِ
  • نزلتُ إلى الأمرِ الدنيِّ وكان لي
  • بلغوا عني أمَّ الأربعهْ
  • إذا وصفَ الشرعُ المبينُ إلها
  • انظرْ إليَّ ولا تنظر إلى حالي
  • شمسُ الهوى في النفوسِ لاحتْ
  • توليتُ عنها طاعة ً حيثُ ملَّت
  • ويلتاح في جو السماءِ إذا انبرى
  • لما تألفتِ الأشياء بالألف
  • إذا كنتَ بالحقِّ المهيمنِ ناطقاً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com