الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> كبرتُ بملكِ الملكِ إذ كانَ منْ ملكي

كبرتُ بملكِ الملكِ إذ كانَ منْ ملكي

رقم القصيدة : 11624 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كبرتُ بملكِ الملكِ إذ كانَ منْ ملكي أسخره من غير مينٍ ولا إفكِ
كتصريفهِ بالحالِ غبياً وشاهداً وبالأمرِ حقاً لستُ من ذاك في شك
كياني كيانُ الحقِ إذ كنتُ ذا حجى وفهمٍ داني ما برحتُ منَ الملكِ
كمالي في فقري ونقصي تملكي فحالي ما بين التملكِ والملك
كلامٌ كمثلِ الروضِ عطرهُ الندى وكاللؤلؤ المنثورِ نظم في سلك
كلامٌ لهُ التأثيرُ في كلِّ قابلٍ فيضحك وقتاً للتلاحين أو يبكي
كما نمَّ أزهارُ الرياضُ حروفهُ فتشكو من التالي لهُ وهوَ لا يشكي
كتابٌ حكيمٌ منْ حكيمٍ منزلٍ أكونُ بهِ في الرحبِ وقتاً وفي ضنكِ
كساني نحولاً نثرهُ ونظامهُ فجسمي مما نالني منهُ في السبكِ
كتبتُ إليه أشتكي ما يصيبني كما كانَ يشكو الناسَ من صاحبِ النبكِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لي الأرضُ الأريضة ُ والسماءُ) | القصيدة التالية (ريان فلكي عينُ الحق تحفظه)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إنَّ الإلهَ لهُ تجلٍّ في الصور
  • إذا تحققتَ شيئاً أنتَ تعلمهُ
  • ألفِ لامْ ميمْ وذلكَ ما أردنا
  • ما يقبل القولَ إلا أنْ ترى نسباً
  • نسبوني إلى ابنِ حزمٍ وإني
  • ما فاز بالتوبة ِ إلا الذي
  • والليلُ ليلُ الهوى والطبع إذ يغشى
  • مقامُ العارفين لمن يراهم
  • قد أقسم الله لي في سورة البلد
  • جلَّ الإله فما تحصى معارفه


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com