الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> واحدُ العينِ الذي نعرفُهُ

واحدُ العينِ الذي نعرفُهُ

رقم القصيدة : 11637 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


واحدُ العينِ الذي نعرفُهُ وكثير الحكم ما نجهلُهْ
عدّدت أحكامه آثاره وهوَ العلمُ الذي يقبلهُ
فإذا ما قلتُ هذا عملي قالَ لا إني أنا أعملهُ
قلت أهلاً فلماذا قلتَ لي أنت رهن بالذي تفعله
ثمَّ تنفي الفعلَ عني وأنا في جهادٍ في الذي أبذله
ولقد أعلم قطعاً أنكم أنت علاَّمٌ بما أجهله
الذي أجملهُ تجملهُ والذي تجملُ ما أجمله
فإذا قبحتُ فعلاً لمْ أقلْ أدباً إنكَ بي تعمَلهُ
وإذا أحسنتُ فعلاً فأنا بكَ ربي أدباً أوصلهُ
وأنا الفاعلُ في هذا وذا ظاهراً والكشف ما يقبله
أنا أسعى الدهر في تحصيل ما عالم الأمر أرى يهمله
وأنا منْ عالمِ الخلقِ وقدْ حزتهُ كشفاً وما أمهلهُ
فيراني في الذي أعلمه إنه بي وبه أعجله
فإذا أخلصه لي قلت لا إنما منه لنا مجمله


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بالمالِ ينقادُ كل صعبٍ) | القصيدة التالية (ستكونُ خاتمة ُ الكتابِ لطيفة ً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إذا حسنتَ ظنكّ بالرجالِ
  • إني وليتُ أمورَ الخَلق أجمعها
  • لبيكَ لبيكَ من واعٍ ومن داعِ
  • ألا إنني العبدُ المليكُ السميدَعُ
  • فمن نام عن وقتِ الصلاة فإنه
  • إني جعلتُ رسولَ الله خيرَ شفيعٍ
  • إذا جاء بالإجمال نونٌ فإنه
  • رأيتُ وجودَ الدورِ يعطي الدوائر
  • رأيتُ بارقة ً كالنجمِ لامعة ً
  • إنَّ التحكم في الأشياءِ للقدر إنَّ التحكم في الأشياءِ للقدر


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com