الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ليلُ الجسومِ إذا ولتْ منازلهُ

ليلُ الجسومِ إذا ولتْ منازلهُ

رقم القصيدة : 11646 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ليلُ الجسومِ إذا ولتْ منازلهُ فإنَّ فجرَ ضياءِ الصبحِ نازلهُ
لذا أتى بالضحى عقيبَ رحلته ورقبت عند باقيه دلائله
وأضحكَ الروضُ أزهاراً وقدْ رقصتْ من الغصونِ بأوراقِ غَلائِلهْ
وما تبسمَ إلا كيْ يفرحنا فلاحَ يانعه إذ راحَ ذابلُهْ
إنَّ التقي الذي في الروض مسكنه هو الصَّدوق الذي عُدَّت فضائله
كما الشقيُّ الذي في الأرضٍ مسكنهُ هو الكذوبُ الذي تردى رذائلُهُ
وصاحبُ البرزخِ الأعرافُ منزله زمتْ لرحلتهِ عنا رواحلهُ
اليسرُ شيمة ُ ذا والعسر شيمة ُ ذا لولا عطاءُ الغني ما نيلَ نائله
منهُ تعالى وما كانتْ مقالة ٌ منْ قد كان منطقه عيناً يقابله
كان التولي له من أصلِ نشأته فمنْ تولى تولتهُ أباطِلُهُ
من نازعَ الحقَّ في شيء يكون له فلن ينازعه إلا مقابله


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (ڈمن يعبدِ الله على أمره)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إن المرادَ مع المريدِ مطالبٌ إن المرادَ مع المريدِ مطالبٌ
  • أيا خيرَ مصحوبٍ ويا خيرَ صاحبٍ
  • لا تعترضْ فعلهُ إن كنتَ ذا أدبٍ
  • إذا ذكرت الذي بالذكر يحجبني
  • واحربا من كَبِدِي، واحَربَا،
  • سلامٌ على سلمى ومَنْ حلّ بالحِمَى
  • قل لأم الأربع
  • هذا الوجودُ الذي بالعرف نعرفه
  • إنْ وافقَ النجمُ السعيدُ هلالَه
  • الشعر ما بين محمودٍ ومذمومٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com