الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> تجملُ لمنْ قالَ الرسولُ بأنهُ

تجملُ لمنْ قالَ الرسولُ بأنهُ

رقم القصيدة : 11658 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تجملُ لمنْ قالَ الرسولُ بأنهُ يحبُّ الجمالَ الكلَّ فهوَ جميلُ
فذلكمُ اللهُ النزيهُ جمالُهُ عنِ الغرضِ النفسيِّ فهوَ جليلُ
تعالى جمالُ الله عن كلِّ ناظرٍ إليهِ فطرفُ المحدثاتِ كليلُ
فليس له من كلِّ وجهٍ مماثلٍ وليسَ لهُ في المحدثاتِ عديلُ
سوى منْ بدا بالكافِ في قولهِ لنا بترجمة ِ الشورى فليسَ يزولُ
لقد جهدت نفسي بأنك عينه فتسرحُ في أرضِ الهوى وتجولُ
يطالبني الأنتَ الذي عينُ الأنا وما لي سوى هذا عليه دليل
تجولُ براهينُ النهى في مجالِها وأولُ شخصٍ جالَ فيهِ جليلُ
علمت بأنَّ الأمر بيني وبينه وأنَّ الذي يدري بهِ لقليلُ
وإنْ كانَ لي وجهٌ يكونُ هويتي به عينه جاء المُحال يقولُ
تثبتَ فليسَ الأمرُ فيهِ كما ترى فعما قليلٌ ينقضي ويحول
فقلت له مهلاً عليَّ فإنني علمتُ به والعارفون نزول
عليهِ من الأكوانِ في كلِّ جحفلٍ له في مجرَّاتِ الشهود ذيول


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ريان فلكي عينُ الحق تحفظه) | القصيدة التالية (للحقِّ فينا تصاريفٌ وأشياءُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • كيفَ يكون الخلافُ في بشرٍ
  • ألبستُ جارية ُ ثوباً من الخفرِ
  • ألمْ ترَ أنَّ اللهَ أكرمَ أحمداً
  • لمَعَتْ لَنَا بالأبْرَقَينِ بُرُوق
  • ما ثَم أشباهٌ ولا أمثال
  • قلْ للشخصِ الذي بالحقِّ يعرفني
  • إني اتخذْتُ إلى ذي العرشِ معراجاً
  • نطحَ النثر غفرَهُ
  • أيا رَوْضَة َ الوادي أجِب رَبّة الحِمَى ،
  • هيهات هيهات لا مالٌ ولا ولد


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com