الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> وقـال أيضـاً:إذا كان ما للعقلِ تأتي به النمل

وقـال أيضـاً:إذا كان ما للعقلِ تأتي به النمل

رقم القصيدة : 11659 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وقـال أيضـاً:إذا كان ما للعقلِ تأتي به النمل وما لعباد الله تأخذه النحلُ
فأين الذي قد قيل في الناس إنهم لهمْ شرقٌ يعنو لهُ المجدُ والفضلُ
وما هوَ إلا بالعلومِ وعندهُمْ من العلمِ ما قد قلته فاستوى الكل
فما لعبادِ اللهِ جورٌ محققٌ ولكنه الإنسان شيمته العدلُ
فما ثمَّ إلا الميلُ ما ثمَّ غيرهُ ولوْ لمْ يكنْ ميلٌ لما كونَ الأصلُ
فروعا له في كلِّ شرقٍ ومغربٍ وزالَ الذي قدْ قيلَ فيهِ هوَ الظلُّ
فإن خصه الرحمن منه بصورة ٍ إلهية في الكون قيل هي المثل
وإنْ كان مثلاً لا يكون مُماثلا لهُ فلهُ المنعُ المحققُ والبذلُ
وتخدمه الأرواح للعلمِ سُجَّدا وتأتي إليه من مهيمنه الرسل
وينجده التأييد معنى وصورة ً إذا كان منعوتاً وتتضحُ السبل


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فإن نسي الإنسان ركناً فإنَّهُ) | القصيدة التالية (وكم مِن مُصَلٍّ ما له من صلاته)



واقرأ لنفس الشاعر
  • تعالى اللهُ لمْ يدركهُ عقلٌ
  • وجودُهُ منتجٌ كوني لنعلمهُ
  • نزيه الجنابِ العال كيفَ تنزهت
  • فكمْ دعوتُكَ يا عيني ولمْ تُجبْ
  • وقـال أيضـاً:شؤونك يا مولاي قد حيرت سِرّي
  • يا لأهلَ يثربَ لا مقامَ لعارفٍ
  • من علم السرَّ الذي في القضا
  • إنَّ الحروفَ التي في الرقمِ تشهدُها
  • العلمُ أفضلُ ما يقنى ويكتسبُ
  • إنّ لله عباداً كلما


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com