الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> أقولُ وعندي أنني لستُ قائلاً

أقولُ وعندي أنني لستُ قائلاً

رقم القصيدة : 11670 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أقولُ وعندي أنني لستُ قائلاً بنفسي ولكني أقول كما قالا
بأني ذو قول لما هو قائل بنا ولساني عينهُ فيَّ ما زالا
وما أنا ظرفٌ كالمكانِ ولا أنا محلٌّ له والميل ميلي إذا مالا
فلا تيأسي يا نفسُ مما نريدُهُ فلا بدّ لي منه وإنْ طالَ ما طالا
تكشفَ عن عيني غطاءُ عمامتي فأدركتُ ما خلفَ الحجابِ وما شالا
وأصبحتُ في قومٍ هداة أيمة وغادرتُ أقواماً عن الحقِّ ضلالا
إذا جاءهم حق أتوا ينكرونه فلا تضربوا للهِ بالفكرِ أمثالا
وإنْ كان حقاً ذلك المثلُ الذي أتاهم به لم يعرفوا فيه أشكالا
وما كنتُ في رَيبٍ مِنَ امر شهدتُه وما كنتُ في زهدي وفخري مختالا
أجررُ أذيالي كما قالَ عتبة ٌ وما كل مختالٍ يجرِّر أذيالا
ألم تدرِ أني في الجهادِ مُقدَّم أصيرُ أسدَ الغابِ في الحربِ أشبالا
إذا جئتُ بيتَ الحقِّ جئتُ ملبياً مهلاً وإنْ جئناهُ لمْ ندرِ إهلاللا
وهل ترفعُ الأصواتُ إلا لغائبٍ بعيدٍ وذو التقريبِ يهمسُ إجلالا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وأركانها خمسٌ عتاقٌ نجائبُ) | القصيدة التالية (ومن بعده سرُّ الطهارة ِ واضحٌ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الله يعلمُ أني لستُ أذكره
  • إليك أبيتُ اللعن قطع المناهل
  • في سورة ِ الأعرافِ مذكورة ٌ
  • يا قمرَ الأسرارِ يا مُلبسي
  • أشهد في خالقي بجوده
  • الحمدُ للهِ حمداً لا يقاومُهُ
  • إذا كان من ترجونه تحذرونه
  • وسارعَ إلى الخيراتِ سبقاً فإنَّ منْ
  • إنَّ الذي فرضَ القرآنَ يرجعكُمْ
  • عُج بالرّكائِبِ نحوَ بُرْقَة ِ ثَهْمَدِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com