الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إذا حسنتَ ظنكّ بالرجالِ

إذا حسنتَ ظنكّ بالرجالِ

رقم القصيدة : 11711 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا حسنتَ ظنكّ بالرجالِ علوتَ به ورباتِ الحجالِ
وإنْ ساءتْ ظنونكَ يا حبيبي فأنت لسوء ظنك في سفالِ
وميزانُ الشريعة ِ لا تزنه بميزانِ التفكرِ والخيالِ
وإنكَ إنْ أصبتَ بهِ لوقتٍ غلطتَ بهِ فتلحقُ بالضلالِ
تميزتِ الخلائقُ في سناها فأين الواجباتُ من المحال
إذا عاينت ما لا يرتضيه إلهك قد حلالي عينُ حالي
بمرآه الذي عانيتَ منهُ وفيهِ ما يذمُّ من الفعالِ
أتتك وصيتي تسمو اعتلاء على ما كانَ منْ كرمِ الخلالِ
فسوءُ الظنِّ يحرمُ منكَ شرعاً وحسنُ الظنِّ يلحق بالحلالِ
وإنْ كنتَ الإمام تقيم حدّاً أقمه كما أمرت ولا تبال
ولا تتبعه سوءَ الظنِّ فيه به تأمن عليك من السؤال
فإنَّ الله سائلُ من أتاه بهِ يومَ القطيعة ِ والوصالي
وعبدُ الله ليس بحكم ماضٍ ولا آتٍ ولكنْ حكمُ حالِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إذا طلعَ البدرُ المنيرُ عشاءً) | القصيدة التالية (ورثتُ محمداً فورثتُ كلاًّ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الحمدُ للهِ حمداً
  • ظهرتْ آياتُ وجودِك لكَ
  • هيَ العلومُ التي أرستْ قواعدُها
  • تبارك الله الذي لم يزل
  • أنا العقابُ لي المقامُ الأرفعُ
  • أرى ليلة َ القدرِ المعظمِ قدرها
  • النصرُ في الخلقِ إيمانٌ يقومُ بهم
  • أرى الأتباعَ تلحقُ سابقوهمْ
  • رأيتُ زلزلة ً عظمى منبهة ً
  • أنا المختارُ لا المختارُ إني


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com