الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> كان لي قلبٌ فلما ارتحل

كان لي قلبٌ فلما ارتحل

رقم القصيدة : 11725 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كان لي قلبٌ فلما ارتحل بقي الجسمُ محلّ العِلل
كان بدراً طالعاً إذ أتى مغربُ التوحيدِ ثمَّ أفلْ
زاده شوقاً إلى ربّه صاحبُ الصعقة ِ يومَ الجبلْ
لمْ يزلْ يشكو الجوى والنوى ليلة َ الإثنين حتى اتصل
فدنا منْ حضرة ٍ لمْ تزلْ تهبُ الأرواحَ سرّ الأزلْ
قرعَ الأبوابَ لما دنا قيل من أنت فقال: الحجل
قيلَ : أهلاً سعة ُ مرحباً فُتح البابُ فلما دخل
خرَّ في حضرتهِ ساجداً وانمحى رسمُ البقا وانسجلْ
وشكا العهدَ فجاءَ الندا يا عبيدي زال وقتُ العمل
رأسكَ ارفعْ هذهِ حضرتي وأنا الحقُّ فلا تنتعل
رأسكَ ارفعْ مالذي تبتغي قلت: مولاي حلولُ الأجل
قال: سجني قال: مت واعلمن أنَّ في السجنِ بلوغَ الأملْ
يا فؤادي قد وصلت له قل له قولَ حبيبٍ مُدِل
لولا ذاتي لم يصح استوى وبنوري صح ضربُ المثَل


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لمعَ البرقُ علينا عشاءً) | القصيدة التالية (لي الأرضُ الأريضة ُ والسماءُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قلْ للشخصِ الذي بالحقِّ يعرفني
  • يقرر المنعم النعما إذا شاءَ
  • ولستُ لمنْ أجالدُه بغيرٍ
  • إني لأعلمَ أنَّ شيئاً ما هُنا
  • نهاني الحقُّ في الغططِ
  • تاهت على النفوسِ القلوبُ
  • إذا كنتَ بالأمرِ الذي أنتَ عالمٌ
  • إني العماءُ ولا عماءّ لذاتي
  • تباركَ الله هل بالدار من أحد
  • ضاقَ صدري لمَّا أتى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com