الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> منازلُ القرآنِ لا تعلمُ

منازلُ القرآنِ لا تعلمُ

رقم القصيدة : 11750 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


منازلُ القرآنِ لا تعلمُ إلا منَ اللهِ الذي يعلمُ
منازلٌ ترجمها قولهُ لسمع فهمي ولذا افهم
فإنْ وعاها سمعُ أذني فلا أفهمُ ما قال ولا أعلمُ
كأنما أذني وسمعي إذا شبهت شمس الصحو والأزمم
وإنْ تعاليتَ لهُ فليقلْ شمسُ الضحى تشرقُ والأنجمُ
لو أنّ غير الحقِّ يأتي بها ما علم القومُ ولا استفهموا
وإنما جاء بها مرسَل كأنهُ هوَ والورى نومُ
سبحانَ من يعلمُ ما عنده وعندكم وكله منكمُ
إلا الذي يختصُّ من ذاتهِ لذاته فما لنا نحلم
عليه فيه إنه واحد لا نسبٌ فيه فلا يقسم
وإنما كلامنا في الذي منه إلينا وله منهمُ
منْ نسبٍ تظهرُ آثارها يقبلها الطائعُ والمجرمُ
وليس يأتي الأمر من فصه إلا الشخيصُ الحادثُ الأقدمُ
الكاملُ القرآن وهو الذي مقامهُ في الناسِ لا يعلمُ
وإنما الأعلم من سرَّه يبدو إلى الناسِ ولا يكتمُ
يدور في أعلامه عرشه على ثمانٍ سرها مبهمُ
حمالة ٌ للعرشِ تدرونها وبعدها عشرونَ لا تعلمُ
إلا إذا تضربها أربعا في سبعة هناك يستلزم
خارجها وإن تشأ أربعاً في خمسته وهوَ الذي أرسمُ
أقول تعظيما لإجلاله سبحان من يعلم إذ نعلم
الحمدُ لله الذي قالها معلماً عبادهُ يمموا
إذا بدأتمُ فبها فابدأوا ثم بها من بعد ذا فاختموا
فإنها تملأ ميزانكم بذا أتى نصُّ الذي يعلمُ
وهكذا يعطي مقاماً وفي صحيحه جاء بها مسلم
تعبدُ الناسُ لما عندهمْ من فقر الدينار والدرهم
هما التواقيع التي أبرزت من حضرة ِ الحقِّ فلا تندموا
من أجل ذا خرَّ لها ساجداً من يتقي الله ومن يظلم
يعذب الله بها عبدَه إذا يشاء وبها يرحم
درى بهذا السامريُّ الذي صيرهُ عجلاً لهمْ منهمُ
حتى إذا ما جاء موسى انتفى في نفسهِ مما أتى عنهمُ
وجاءَ عيسى للذي قالهُ مصدِّقا تعضده مريم
جلَّ إله الخلقِ عن خلقه وهو بهم كان وقد جمجموا
قلتُ لهمْ باللهِ لا تفضحوا ولتعربوا الأمرَ ولا تعجبوا
هيَ الإضافاتُ فلا تكفروا بها وقولا الحقَّ واستعصموا
فإنها الحقُّ ولكنه ما كلُّ شخصٍ سرها يفهمُ
تصاممَ الناسُ لشخصٍ أتى مقرّراً أسرارها يفهم
لوْ بادرَ الناسُ إليهِ لقدْ أحياهمُ فإنه أعلم


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إذا طلعَ البدرُ المنيرُ عشاءً) | القصيدة التالية (ورثتُ محمداً فورثتُ كلاًّ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • كان لي قلبٌ فلما ارتحل
  • إذا قلت: يا الله قال: أنا انتا
  • شكرتُ نعمة َ ربي حينَ أظهرَ لي
  • الأمرُ أعظمُ أنْ يخطيء بهِ أحدٌ
  • تعجبت من أنثى يقاوم مكرها
  • فللهِ قومٌ في الفراديسِ مذ أبتْ
  • لله قومٌ بقعر البحرِ منزلُهم
  • بأبي الغصونَ المايساتِ عواطفاً
  • ويفضل عنها مثلها وزيادة إذا الأمر لم يمكن فكنه فإنه
  • ما لمنْ أبصرني


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com