الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إذا نزلَ الأمرُ العزيزُ منَ السما

إذا نزلَ الأمرُ العزيزُ منَ السما

رقم القصيدة : 11763 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا نزلَ الأمرُ العزيزُ منَ السما ويعرجُ فيها معجمُ الحرفِ مبهما
ويولجُ في الأرضِ الغداءُ لترتوي فيخرجُ منها الزهرَ وشياً منمنما
مصابيحُ أنوارِ الكواكبِ زينة ٌ لها ورجوماً للشياطين كلما
أرادوا استراقَ السمعِ من كلِّ جانبٍ فيحرقهم منها شهابٌ تبسَّما
ويجعلُ ما يعلو على الأرضِ زينة ً لها فالذي يبدو إلى العين منه ما
يغذي بهِ الرحمنُ جسماً مروحناً كما قد يغذي منه رُوحاً مجسَّما
فقلتُ ومن غذاها من سمائه فقيلَ لنا عيسى المسيحُ بن مريما
له الامتزاجُ الصرفُ من روحِ كاتبٍ بديوانه لما تحلَّى بآدما
فروحَن أجساماً وجسم أنفساً وكان له التحكيم أيان يمما
فلمْ أرَ سبطاً كانَ يشبهُ جدهُ سواه كما قال المهيمن معلما


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إذا ما نعتَّ الحقَّ يوماً فقيدِ) | القصيدة التالية (وَزَاحَمَني عندَ استِلامي أوانِسٌ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا أيُّها الناسُ اتقوا رَبّكم
  • عجبت لإنسانٍ يراحم رحماناً
  • ما والدي إلا الذي يحكم
  • وقد انتهت سور القرآن على ما أعطاه وارد الوقت من غير مزيد ولا حكم فكر ولا روية ولله الحمد.توالى عليّ
  • نطحَ النثر غفرَهُ
  • إذا يضيق بنا أمر ليزعجنا
  • إذا أجنب الإنسان عمَّ طهوره
  • وقـال أيضـاً:شؤونك يا مولاي قد حيرت سِرّي
  • يا قمرَ الأسرارِ يا مُلبسي
  • خليليَّ إنّي للشريعة حافظٌ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com