الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ألا إنَّ الوجودَ وجودُ ربي

ألا إنَّ الوجودَ وجودُ ربي

رقم القصيدة : 11785 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألا إنَّ الوجودَ وجودُ ربي وما يبدو منَ الأحكامِ حكمي
فلا عينٌ تراهُ علا فاعلمْ كذا يقضي بهِ نظري وعلمي
وعلمي بالذي يقضي صحيح ولكني أرجحُ فيهِ كتمي
وكونُ الحقِّ عيناً عينُ حكمي فمنْ قبلَ الإلهَ ولا إسمي
فذاتُ الحقِّ إدراكات ذاتي وذاتي ظلهُ في حكمِ زعمي
ألا تنظرُ لمدِّ الظلِّ منهُ بنورِ الشمس ابقاء لرسمي
فلولا أنْ أكونَ كهو وجوداً بحذفِ الكافِ في مدي وضمي
إليهِ بعدَ مدي وانبساطي يسيراً إذْ أساميهِ منْ اسمي
ولما كانت الأسماء باسمي كذاكَ لهُ السماتُ منْ أصلِ وسمي
فنعتي نعتهُ منْ كلِّ وجهٍ ولكني أغطيهِ لأعمي
ولولا أنْ يقول به أناسٌ لقلتُ بهِ كما يعطيهِ فهمي
ووهمي في العلومِ لهُ احتكامٌ وما وهمُ النفوسِ كمثلِ وهمي
فإنَّ الوهمَ عينُ وجودِ حقي كمثلِ قوايَ في قولِ المسمي
له عندي مقامٌ ليس يدري وهمّ الخَلقِ فيه غير همي
حكمتُ بهِ عليهِ وليسَ كوني بهِ حكمي بعدلٍ أو بظلمِ
لقد كان الوجودُ بلا زمانٍ ولا أينَ ولا كيفَ وكمِّ
ولا عرضٍ ولا وضعٍ بلحنٍ ولا فعلٌ ومنفعلٌ وجسم
ولا نسبٍ يضافُ إلى وجودي وبعد الكونِ حققهن أمي
مقولاتٌ أتين على اتساق يترجمها إلى الأفهام نظمي
لهُ عشرٌ وللأكوانِ عشرٌ كذا زعموا وهذا ليسَ زعمي
فإن قلنا به جهلوا مقالي وإنْ جهلوا يزيدُ عليَّ غمي
مدحتُ المصطفى فمدحتُ نفسي ولي قسَمٌ وما جاوزت قسمي
فأعمالي تردّ عليّ منه ولو أرمي فعيني منه أرمي
فإن عصم الإله به وجودي فإن أرمي فنصلٍ ليس يَصمي
وهذي رحمة منهُ توالتْ لديَّ بها يعودُ عليَّ سهمي
وظني لم يزل ظناً جميلاً فإنَّ الظنَّ مني عين علمي
إلى معناي فانظر يا خليلي ولا تنظر بطرفكَ نحوَ جسمي
فقفلي ما قفلتُ بهِ وجودي عن الإدراك بي والختم ختمي
فلا تفتحْ فخلفَ البابِ ريحٌ إذا هبَّت عليّ تهين عظمي
تميزني الصلاة ويرتدي بي إذا صليتها بأبٍ وأمِّ
ولوْ أنَّ الدليلَ يدلُّ حقاً عليه لكان يولده لتسمِّ
ولم يولد فلم يدركه عقلٌ فإنْ ظفروا بهِ فبحكمِ وهمِ
وإن حكموا عليه بمثل هذا فقد حكموا عليه بغير علم
تعالى اللهُ عن قدمٍ بكوني كما قد جلَّ عن حدثٍ بكمّ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ألا إنَّ أمرَ الله أمرُ رسولهِ) | القصيدة التالية (ألا إنَّ وحيَ اللهِ في كلِّ كائنِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سألتْنا شرفَ نلبسها
  • للحقِّ في الأكوانِ حدٌ يعلمُ
  • إني لأجهل ذات من علمي بها
  • لمعَ البرقُ علينا عشاءً
  • منازلُ القرآنِ لا تعلمُ
  • من علم السرَّ الذي في القضا
  • لقد أبصرتْ عينيّ رجالاً تبرقعوا
  • ما انبعثتْ همتي إليها
  • وكفى بربِّ الوارداتِ شهوداقل للذي نظم الوجودَ عقوداً
  • ألا إنَّ وحيَ اللهِ في كلِّ كائنِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com