الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ما لقومي عنْ وجودي قدْ عموا

ما لقومي عنْ وجودي قدْ عموا

رقم القصيدة : 11792 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما لقومي عنْ وجودي قدْ عموا أترى أدركهم فيهِ صممْ
إنني عرفتُ هوداً بالذي أنا فيه من سرور وألمْ
فالذي يدري الذي أقصده كلما قلتُ ألا قال ألمْ
ما لهم لم يعرفوا أو يسمعوا أنني أمشي على النهج الأممْ
وهمُ يمشون بي في أثري فهمُ حيث أنا من غير لم
والذي أخبر عني بالذي قلته ليس من أرباب التهم
هو هود والذي أخبركم أحمدُ المبعوثُ في خيرِ الأممْ
لا تقولوا إنهُ من عربٍ إن هوداً ليس من أهل العجم
إنني ترجمتُ عنهُ بالذي قاله للناس عني وحَكَم
فاشكروا الله الذي أظهركم عن ثبوتِ هو في عينِ العدم
فأنا الظاهر لا أنتَ بما أنتَ في نفسكَ من حمدٍ وذمْ
لا تبالي إنكم في عدم وأنا الكلُّ حدوثاً وقدمْ
ما لكم في عين كوني أثرٌ لا ولا عين وحكم وقدم
إن أسمائي بكم قد حكمت في وجودي فلنا كيفَ وكمْ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بالمالِ ينقادُ كل صعبٍ) | القصيدة التالية (ستكونُ خاتمة ُ الكتابِ لطيفة ً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • هذا الغليل الذي عندي من القلقِ
  • إذا حسنتَ ظنكّ بالرجالِ
  • إذا كانت الأعراف تعطى عوارفا
  • لولا وجودُ النفسِ الأنزهِ
  • ما لقومي عنْ حديثي في عمى
  • وتثمين أصنافِ الزكاة ِ محقَّقٌ
  • كيفَ يكون الخلافُ في بشرٍ
  • الجودُ أولى بهِ والفقرُ أولى بنا
  • فإن نسي الإنسان ركناً فإنَّهُ
  • أقول بأني واحد بوجودي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com