الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> علمي بالرحمنِ لا يثبتُ

علمي بالرحمنِ لا يثبتُ

رقم القصيدة : 11793 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


علمي بالرحمنِ لا يثبتُ لوصفه بالغضبِ القاصمْ
في حق من أهله للشقا وسخطه الدائمُ واللازمْ
إذا أتى الأمر بإنفاذه فما له في الأمر من عاصم
لوْ لمْ يكنْ يغضبُ قلنا لهُ بذا أتت ترجمة الحاكم
من يتجلى حكمه في الورى بصورة ِ المظلوم والظالم
عنهُ فلا يأمنُ منْ مكرهِ غير ظلوم نفسه غاشم
وعينه كونها فانظروا فإنهُ القاسمُ في القاسمِ
كيفَ لنا بالأمنِ من مكر منْ صيرني في حلقة ِ الخاتمْ
من يعرف الأمر بفرقانه منْ عرضهِ يوصفُ بالعالمْ
لوْ لمْ يكلف عبدهُ شرعهُ لم يتصف بالأحد الراحم
ما حير العالم إلا الذي قدْ ضربَ العالمَ بالعالمْ
إذا درى الشخصُ بعلمِ الذي حيرّه لم يك بالقادم
إلا إذا أبصر معلومه أزالَ عنهُ حيرة َ الهائمْ
ويحذر الأمر ويخشى الذي يقودهُ للوصفِ بالنادمْ
لو أنه يعرف أحواله لم يتصف للدينِ بالعازم
وكان ذا رأي وذا فطنة ٍ فعل اللبيب الحذر الحازم


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (للحقِّ فينا تصاريفٌ وأشياءُ) | القصيدة التالية (إذا سدَّسَ الذاتَ النزيهة َ عارفٌ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إن المجاهد في نارٍ وفي نور
  • فإن نسي الإنسان ركناً فإنَّهُ
  • إنَّ لنا في سبأ آية ً
  • تنازعني الأقدار فيما أرومه
  • ليس في الوجودِ
  • سرائر سرٍّ لا تصان ولا تفشى
  • إني رأيتُ وما رأيتُ وجودي
  • إذا كانت الأعراف تعطى عوارفا
  • عفا رسمُ من أهوى وليس سوانا
  • خليليّ عُوجا بالكَثِيبِ وعَرِّجَا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com