الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ما والدي إلا الذي يحكم

ما والدي إلا الذي يحكم

رقم القصيدة : 11794 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما والدي إلا الذي يحكم وليس أمي غير من تعلم
أصدقُها الأسماء من جودِهِ وهوَ الصداقُ الأشهرُ المعلمْ
كوننا منْ نفسٍ أنزهُ بجودِه رحماننا الأكرم
فمن هنا كان لنا حكمة بالصورة المثلى التي تعلم
جاد بها جوداً على كوننا الهنا المفضل المنعمُ
صيرهُ خاتم أرسالهِ حمداً على الخيرِ لمنْ يفهمْ
ولم يكن في الصبر تحميده متقيداً باسمٍ لمنْ يعلمْ
تأسيا بالوالد المرتضى فهو الذي ناداكَ يا مسلمْ
لو أنه ناداك يا مجرم ما كنت من خذلانه تعصم
به وقاك الشرّ فاشكر له فالشمسُ والأزمم والأنجم
فكشرهُ عندَ إلهِ السما شكرٌ بهِ ظهرُ العدى يقصمْ
لأنه عرَّفها قدرها إذ جابها عابدها المحرمْ
إن عرى غير الهدى تُفصم وعروة ُ الإسلامِ لا تفصمْ
لأنها مذ كوَّنت عروة وغيرها يجمعُ إذْ ينظمْ
فتقبل التحليل من ذاتها رداً إلى الصلِ ولوْ يحكمْ
يعرف قدر النور ذو فطنة إذا أتاه ليله المظلم


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سبحانَ من كوَّن السماءَ) | القصيدة التالية (إذا طلعَ البدرُ المنيرُ عشاءً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وملكني الصفات فكنت مثلا ألا فارجع إلى أصلِ الوجودِ
  • صَيَّر الأعيانَ عيناً واحداً
  • إنَّ الإلهَ الذي بالشرعِ تعرفهُ
  • ليَ الملكُ لا بلْ نحنُ للملكِ آلة ٌ
  • لما شهدتُ الذي في الكونِ من صورِ
  • إن المحامد أنواع منوّعة
  • الكسبُ منهُ ما أنا كاسبٌ
  • علا كلُّ سلطانٍ على كلِّ سوقة
  • منْ صحبَ الحقَّ لا يبالي
  • ما إنْ علمتُ بأمرٍ فيهِ منْ عددٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com