الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إنَّ البروجَ أماكنٌ مقدرة ٌ

إنَّ البروجَ أماكنٌ مقدرة ٌ

رقم القصيدة : 11858 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إنَّ البروجَ أماكنٌ مقدرة ٌ في أطلس تحدثُ الأيّامُ دورتَهْ
ولا تزال إلى ما لا انقضاءَ له فاحفظه لا يحجبنكَ اليومَ سورتهْ
فما لغيرتهِ في الخلدِ من أثرٍ لكن تؤثر في الأركانِ غيرته
لولا تحركهُ لمْ ندرِ ما زمنٌ ففيه حيرتنا وفيه حيرته
وما استقامتهُ إلا تمايلهُ فإنهُ عورة ٌ والكلُّ عورتُهُ
فما ترى في وجودِ الكونِ من أثر إلا وفيه إذا حققت صورتَه
فكلّ منزلة ٍ في الكونِ ظاهرة ٌ وإنما هي في التحقيق سورته
فلا تذّمنّ دهراً لستَ تعرفه فالدهر من شهدتْ بالملك فطرته
بهِ تواصلتِ الأشياءُ وانصرمت فسيرة ُ الدهر في الأشياء سيرته
وليسَ يدري بها إلا الذي حسنتْ معَ المهيمنِ في سرٍّ سريرتهُ
ما التفتِ الساقُ بالساقِ التي تليتْ إلا تقولُ قد التفت غديرتهُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سبحانَ من كوَّن السماءَ) | القصيدة التالية (إذا طلعَ البدرُ المنيرُ عشاءً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لمعَ البرقُ علينا عشاءً
  • ليسَ التعجبُ من شخصٍ وعى فدعا
  • هو الحق لكن قيدَتْه حقائق تولّد ما بين الطبيعة ِ والأمر
  • بالشمِّ أدركَ أحياناً وبالنظرِ
  • صَيَّر الأعيانَ عيناً واحداً
  • فهو القوي إذا قضى
  • إلهي وفقني إلى كلِّ ما يرضي
  • وجودي عنِ الأمرِ الإلهيِّ لمْ يكنْ
  • لما تألفتِ الأشياء في عدم تبارك الله لا أبغي به عِوضاً
  • منْ لي بمخضوبة ِ البنانِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com