الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> إن المحامد أنواع منوّعة

إن المحامد أنواع منوّعة

رقم القصيدة : 11874 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إن المحامد أنواع منوّعة تبيينها لكَ حمدُ الحامدينَ بها
وما لها صور في غير حالهمُ فكن بذا عالماً إنْ كنتَ منتبها
عم الحلالُ إذا أكلت عن ضررٍ فإنْ جهلتَ فكُلْ ما كان مُشتبها
وما يعمُّ حرامٌ وهوَ حجتنا إنَّ المآلَ إلى الرحمن انتبها
إنَّ النجومَ لتجري في مطالعها بما يشاءُ منْ أمرٍ نحو مغربها
وذلك الأمر أخفاه وأودعه ربُّ السمواتِ في تسيير كوكبها
فقائل إنَّ هذا الحكمَ ليس لها وقائلٌ حكمُ هذا منْ كوكبها
يسري فيحدثُ في أعياننا عجباً وما لها مذهبٌ في أصل مذهبها
وما لها خبر مما يقوم بنا بل ذلك الأمر فينا من مرتبها
تقلبَ الليلُ عنها والنهارُ معاً وما التقلبُ إلا من مقلبها
سبحانه وتعالى أنْ يحاط بما يحويه علماً لدينا في تقلبها


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يقرر المنعم النعما إذا شاءَ) | القصيدة التالية (سبحانَ من كوَّن السماءَ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الرجل إن جاريته في فعله ِ
  • مالقومي عنْ حديثي في عما
  • من قالتِ الأملاك فيه ماذا
  • لا تعترضْ فعلهُ إن كنتَ ذا أدبٍ
  • فبيني إنْ نظرتُ وبين ربي تعالى جدُّ ربي عن وجودي
  • إذا حسنتَ ظنكّ بالرجالِ
  • إنَّ الخليلَ إذا أراك مقاما
  • ألاَّ هلْ إلى الزُّهرِ الحسانِ سبيلُ،
  • يا لائمي في مقالي
  • ألممْ بمنزلِ أحبابٍ لهمْ ذممُ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com