الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> وجودُهُ منتجٌ كوني لنعلمهُ

وجودُهُ منتجٌ كوني لنعلمهُ

رقم القصيدة : 11879 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وجودُهُ منتجٌ كوني لنعلمهُ والعلم بي منتج للعلم بالله
فكوننا منْ دليلِ العقلِ مأخذهُ والعلمُ مأخذه من شرعه الزاهي
ولا تقل هذه في الحق مغلطة ٌ الحقُّ ما قلتهُ في الأمرِ يا ساهي
عناية ُ الله بي إذْ كانَ يعلمني مثال هذا بلا مال بلا جاه
هذا هوَ الجاهُ إنْ حققتَ منصبهُ وليس يعرفه ساهٍ ولا واهي
الحقُّ يسألني ما ليسَ يدركهُ إلا بنا مدرك من حسّ أو باه
ببيتُ التفكرِ بيتُ العنكبوتِ وبيتُ الكشفِ عندهمْ في فكرهم واهي
لولا التفكرُ كانَ الناسُ في دعة ٍ في العلم بالله لا بالآمرِ الناهي
وليس يعبده إلا منزهه في كلِّ عينٍ من أمثالٍ وأشباهِ
إذا أتاكم رسولُ الحقِّ يمنحكم أسماءَ مرسلة ً فلا تقلْ ما هي
خذها ولا تعتبر فيها مُقايسة ولا اشتقاقاً وكنْ كالعالمِ الواهي


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (انظر إلى العرش على مائه) | القصيدة التالية (سرجُ العلمِ أسرجتْ في الهواءِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إني رأيتُ بظني
  • وعيُّوقاتُها تهدي إلينا
  • القلبُ منزلُ من سواه واتخذه
  • منَ الحروفِ حروفٌ هنَّ كالعرضِ الـ
  • والليلُ ليلُ الهوى والطبع إذ يغشى
  • منْ كان يبغيني وأبغيهِ
  • فأبدى وجودُ الوجدِ ما كانَ يكتمُ
  • الوحيّ علمُ الكونِ إلا أنهُ
  • شهدتُ الذي تدعونَه الغوثَ والذي
  • إني لأهوى الهدى والهدى يهواني


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com