الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ليس يدري الغير ما طعم الهوى

ليس يدري الغير ما طعم الهوى

رقم القصيدة : 11900 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ليس يدري الغير ما طعم الهوى إنما يدريهِ منْ ذاقَ الهوى
والهوى لولا الهوى ما هويت نفسُ من ذاق الهوى غير الهوى
ما هوى نجمٌ إذا النجم هوى في هوى إلا من آثارِ الهوى
أولُ الحبِّ هوى ً نعلمهُ عندنا فالعشقُ من حكمِ الهوى
لا تذمنَّ الهوى يا عاذلي إنما للمرء فيه ما نوى
فبهِ كونَ كوني فبدا وبه قد فلق الحبُّ النوى
فيرى صاحبه في مَوصل ويرى عائدهُ في نينوى
فيرى الصاحب في وصلته ويرى العائدُ يشكو بالنوى
وقف الحبُّ على القلبِ إذا ذاقه عند مقاماتِ السوى
وإذا خاطبهُ منْ ذاتهِ ما يرى خاطبه منه سوى
ليس للقلبِ اهتمامٌ بالذي نالهُ عندَ المناجاة ِ سوى
قولِ من قالَ له في حكمه أنا في الحكمِ وإياكَ سوا
ما له من خبر في علمه غيرُ ما قدْ قالهُ ثمَ لوى
عنه وجها لم يزل وجهته يطلبُ الوجهُ بها وأدى اللوى


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أرسلتُ ما أرسلتُ من أدمعي) | القصيدة التالية (أرى الأتباعَ تلحقُ سابقوهمْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لولا لبانة موسى النور ما انقلبا
  • شرع القتلُ للرجوع سريعاً
  • مواقفُ الحقِّ أدَّبتْني
  • الحمدُ للهِ الذي صيرا
  • إن المجاهد في نارٍ وفي نور
  • وجودي وجودُ العارفينَ لأنهمْ
  • شهدتُ الذي تدعونَه الغوثَ والذي
  • في فؤادِ العارفينَ بصرْ
  • متيمٌ بالجمال قدْ شغفا
  • إذا كنتَ مِحساناً فليتك تسلمُ إذا كنتَ مِحساناً فليتك تسلمُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com