الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> محيي الدين بن عربي >> ياطالبَ العلمِ بالأسرارْ

ياطالبَ العلمِ بالأسرارْ

رقم القصيدة : 11928 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ياطالبَ العلمِ بالأسرارْ هيهاتَ لا تكشفِ الأسرارْ

إلا لمن أخذ القزديرا

ودسَّ في ذاته الإكسيرا

ليقلبَ العينَ والتصويرا

شمساً تلوحُ لذي الأبصارْ وليسَ تدركها الأبصار

يا سائلي عنْ مقامِ الروحِ

وهلْ تضاهي لنورِ يوحِ

أسلك هديتَ سبيل نوح

ما زالَ يولعُ بالأنوارْ حتى تجلتْ لهُ الأنوارْ

لما رأيتُ بها إدريسا

شبهته بالنبيِّ عيسى

محبي الصدا وأخاه موسى

يهدي إلى منزل الأبرار ما تشتهيه به الأبرارْ

لما تحققتُ بالإيثارِ

وقدْ تلاعبتُ بالأهواءِ

تلاعبَ الفعلِ بالأسماءِ

علمت ما أعطتِ الإيثار

يا سائلي أينَ حظُّ الجسمِ

وروحه من حظوظ الرسم

فقالَ لي حظه في الإسمِ

من يبتغي العلمَ بالأفكارْ حارت في مطلبه الأفكار


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بالمالِ ينقادُ كل صعبٍ) | القصيدة التالية (ستكونُ خاتمة ُ الكتابِ لطيفة ً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سأصرفُ عن آياتٍ كلَّ محققٍ
  • ما رأينا من وجود
  • درَسَتْ رُبُوعُهُمُ، وإنّ هواهُمُ
  • إذا بدا علمُ الأحوالِ يسبقُ
  • إذا وصفَ الشرعُ المبينُ إلها
  • أمرتَ فلمً أسمع دعوتُ فلمْ تجبْ
  • الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ على
  • إذا رأيتُ وجوداً ما لهُ حدٌّ
  • ولا أنسَ يوماً عندَ وانة ِ منزلي
  • لكيوان الثباتِ بغير شكٍّ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com