الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> تونس >> أبو القاسم الشابي >> إذا لم يكنْ من لقاءِ المنايا

إذا لم يكنْ من لقاءِ المنايا

رقم القصيدة : 14573 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا لم يكنْ من لقاءِ المنايا مناصٌ لمن حلَّ هذا الوجودْ
فأيُّ غَناءٍ لهذي الحياة وهذا الصراعِ، العنيفِ، الّشديد
وذاك الجمال الذي لا يُملُّ وتلك الأغاني،وذاكَ الّنشيد
وهذا الظلامِ، وذاك الضياءِ وتلكَ النّجومِ، وهذا الصَّعيد
لماذا نمرّ بوادِي الزمان سِراعاً، ولكنّنا لا نَعُود؟
فنشرب من كلّ نبع شراباً ومنهُ الرفيعُ، ومنه الزَّهيد؟
ومنه اللذيذُ، ومنه الكريهُ، ومنه المُشيدُ، ومنه الُمبيد
وَنَحْمِلُ عبْئاً من الذّكرياتِ وتلكَ العهودَ التي لا تَعود
ونشهدُ أشكالَ هذي الوجوهِ وفيها الشَّقيُّ، وفيها السَّعيدْ
وفيها البَديعُ، وفيها الشنيعُ، وفيها الوديعُ، وفيها العنيدْ
فيصبحُ منها الوليُّ، الحميمُ، ويصبحُ منها العدوُّ، الحقُودْ
غريبٌ لعَمْري بهذا الوجودْ
أتيناه من عالمٍ، لا نراه فُرادى ، فما شأنُ هذي الحقُودْ؟
وما شأنُ هذا العَدَاءِ العنيفِ؟ وما شأنُ هذا الإخاءِ الوَدودْ؟


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فلسفة الثعبان المقدس) | القصيدة التالية (إني ارى َ..، فَأرَى جُمُوعاً جَمَّة ً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • تُسائلني: مالي سكتُّ، ولا أُهِبْ
  • إذا صَغُرَتْ نفسُ الفتى كان شوقُهُ
  • كان قلبِيَ فجرٌ، ونجومْ،
  • غَنَّاهْ الأَمْسُ، وأَطْرَبَهُ
  • عجباً لي! أودُّ أن أَفْهَمَ الكونَ،
  • في سكونِ الليل لمّا
  • وأوَدُّ أن أحيا بفكرة ِ شاعرٍ
  • تَرجُو السَّعادة َ يا قلبي ولو وُجِدَتْ
  • ألا أيها الظَّالمُ المستبدُ
  • والشَّقَا لَوْ تَرَفَّقَا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com